مظاهرة في الرستن تجبر “تحرير الشام” على الخروج من المدينة

فريق التحرير13 فبراير 2018آخر تحديث : الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 5:40 مساءً
homs 1 - حرية برس Horrya press
مظاهرة في الرستن ضد هيئة “تحرير الشام” – حرية برس©

حمص – حرية برس:

خرجت هيئة “تحرير الشام” من مدينة الرستن اليوم الثلاثاء، عقب خروج مظاهرة حاشدة لأهالي المدينة على خلفية قيام عناصر من الهيئة باغتيال عضو لجنة مفاوضات شعبة كهرباء حمص “فايز المدني”.

وأفاد مراسل حرية برس أن المظاهرة نددت بعملية اغتيال المدني، وممارسات الهيئة في المدينة، كما طالبت بخروجها منها.

وقال الناشط ” حسام بدرخان ” وهو أحد المتظاهرين لحرية برس “خرجنا اليوم في هذه المظاهرة لمطالبة هيئة تحرير الشام بالخروج من المدينة، وذلك بعد أن أثبت تورط عنصرين تابعين للهيئة باغتيال فايز المدني” .

وأضاف بدرخان “مدينة الرستن تحررت على أيدي أبنائها الثوار والآن لا نقبل بوجود أحد سوى الجيش الحر في المدينة وهناك مؤسسات مدنية وشرعية وقضائية هي من تقضي وتقوم بإدارة المنطقة” .

ومن جانبه صرح ” قصي الحاج يوسف ” وهو من المدينة لحرية برس بأنه تم اليوم إخراج تحرير الشام من المدينة وأطرافها بشكل كامل، بعد أن تعهدت إحدى فصائل المدينة باستلام المقر الذين كانوا يتمركزون به على أطراف المدينة”.

وأضاف يوسف “مدينة الرستن خالية من كل التنظيمات ، و لانقبل بدخول أي تشكيل من خارج المدينة إليها ، أبناء الرستن عساكر و ضباط منشقين هم حرروها وهم من يحمونها” .

ووفقاً لمراسلنا فإن كل التشكيلات العاملة في المنطقة قاموا بالتفاوض مع هيئة تحرير الشام، واستلم لواء رجال الله العامل في المدينة وما حولها مقرهم، للحيلولة دون تفاقم الأمر وحله سلمياً .

الجدير بالذكر أن مديرية المنطقة في الرستن وبالتعاون مع لواء رجال الله التابع للجيش الحر ألقت القبض على العنصرين اللذين قاما بقتل المدعو “فايز المدني” عضو لجنة مفاوضات شعبة كهرباء حمص خلال تواجده في محله بوضح النهار، عبر إطلاق النار عليه والهرب على دراجتهما، ليتبين فيما بعد بأنهما من هيئة “تحرير الشام”، وقد تم تسليمهما للمحكمة لينظر في جرمهما.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير