موارد درعا المائية في خطر ومجلس المحافظة يتخذ اجراءاته

حفر الآبار العشوائي تسبب بنقص كبير في مخزون المياه الجوفية والمسطحات المائية – عدسة أكرم المليحان

درعا – أكرم المليحان – حرية برس:

أصدر مجلس محافظة درعا الحرة قراراً يقضي بمنع حفر الآبار بشكل عشوائي في المناطق المحررة من محافظة درعا، في خطوة لحماية المياه الجوفية والمسطحات المائية المهددة بالجفاف.

وينص القرار على منع حفر الآبار بدون ترخيص، وذلك تحت طائلة المسؤولية وفرض الغرامة المالية والإحالة إلى محكمة دار العدل، وذلك بعد انتشار الآبار العشوائية على امتداد سهول حوران مما بات يهدد الأمن المائي ويتسبب بانخفاض منسوب المياه الجوفية في محافظة تعتمد بدخلها على المحاصيل الزراعية.

كما ينص القرار ذاته على ضرورة قيام مالكي الآبار بمراجعة مجلس محافظة درعا الحرة وذلك لتسوية الوضع القانوني للآبار الغير المرخصة ضمن فترة زمنية لا تتجاوز الشهربن من صدور هذا القرار، ويعرّض من لا يلتزم بذلك لمسائلة قانونية تصل لغرامات مادية والمحاكمة القانونية في دار العدل.

انخفاض حاد في منسوب مياه بحيرة المزيريب نتيجة حفر عشرات الآبار العشوائية بالقرب منها – عدسة أكرم المليحان

وتبع ذلك قرار آخر يطالب بترخيص حفّارات الآبار من قبل مجلس محافظة درعا الحرة، كما يمنع حركة الحفّارات بدون آمر حركة قانوني من محافظة درعا الحرة أو أقرب مخفر تابع للشرطة الحرة، وينص على وجوب أخذ الموافقة من مديرية الريّ والموارد المائية قبل الشروع بحفر الآبار بشكل عشوائي، وذلك تحت طائلة الحجز التام على الحفارة والغرامة المالية.

وشهدت محافظة درعا في الأعوام الماضية انتشاراً واسعاً للآبار غير المرخصة مما بات يشكل تهديداً للمياه الجوفية والأودية والمسطحات المائية، كما هو الحال في بحيرة مزيريب التي انخفض مستوى المياه فيها وجفّ القسم الأكبر منها جراء حفر الآبار بشكل مكثف في محيط البحيرة، بالإضافة إلى قص الأشجار الحراجية والتلوث البيئي الكبير في الأنهار والأودية حيث تتراكم فيها أكياس القمامة ومخلفات الصرف الصحي.

رابط مختصر
2017-10-12
أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

فريق التحرير