قتلى وجرحى من “تحرير الشام” بانفجار غربي إدلب

2018-06-13T23:54:33+03:00
2018-06-14T00:11:26+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير13 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
1726478629 crop - حرية برس Horrya press
صورة تداولها ناشطون للحظة انفجار السيارة المفخخة في مقر تحرير الشام غربي إدلب – وسائل تواصل اجتماعي

إدلب – حرية برس:

قتل وأصيب أكثر من أربعة عشر عنصراً من “هيئة تحرير الشام” اليوم الأربعاء، جراء انفجار سيارة مفخخة استهدفت مقراً لها غربي مدينة إدلب.

وأفادت مصادر محلية لحرية برس أن سيارة مفخخة يعتقد أنها تتبع لخلايا تنظيم الدولة الإسلامية النائمة في محافظة إدلب، انفجرت في مقر يتبع لهيئة تحرير الشام غربي مدينة إدلب، أسفرت عن مقتل وجرح أكثر من 14 عنصراً من تحرير الشام، إضافة إلى انهيار المبنى بشكل كامل.

وتدوال ناشطون محليون مقطعاً مصوراً للحظة تفجير السيارة في مقر تحرير الشام، يحمل شعار تنظيم الدولة الإسلامية، حيث قال ناشطون أن الفيديو هو تبني خلايا التنظيم للعملية.

وتداولت صفحات مقربة من تنظيم الدولة على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً يحمل شعار التنظيم، ويظهر لحظة استهداف سيارة مفخخة لمقر هيئة تحرير الشام غربي مدينة إدلب، حيث قالت خلايا التنظيم أن “العملية تأتي ثأرا لإخواننا في كفرهند بمدينة سلقين” وضمن غزوة اسموها “جزاء وفاقا”.

وكانت تحرير الشام أعلنت الأسبوع الماضي، أنها قتلت وجرحت عدداً من عناصر “خلية” تابعة لتنظيم الدولة في معسكر لهم بالقرب من مدينة سلقين بريف إدلب الغربي.

وأوضحت “الهيئة” أنه “بعد تتبع خيوط بعض خلايا خوارج جماعة داعش المتورطة في عمليات الاغتيال والتفجيرات، تم الكشف عن معسكر لهم في المنطقة الحدودية في محيط مدينة سلقين بإدلب”.

وانتشرت هذا الأسبوع صور لثلاثة مقاتلين من هيئة تحرير الشام، ذُبحوا على طريقة تنظيم الدولة، واثنين آخرين أعدما شنقاً في مدينة “أريحا”، وهم يلبسون اللباس البرتقالي وأرفق مع جثثهم رسائل تحمل توقيع تنظيم الدولة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة