“محلي صوران” يفصل مدرسين لمشاركتهما في مظاهرة

2019-05-12T00:37:32+03:00
2019-07-10T08:18:32+03:00
أخبار سوريةمحليات
فريق التحرير12 مايو 2019آخر تحديث : منذ شهرين
sor - حرية برس Horrya press
مظاهرة تطالب بإسقاط المجلس المحلي في صوران شمالي حلب – صورة متداولة

حلب – حرية برس:

أصدر المجلس المحلي في مدينة صوران شمالي حلب، قراراً بفصل مدرسين اثنين من عملهما لمشاركتهما في مظاهرة ضد المجلس.

وصدر القرار، الذي تناقلته شبكات التواصل الاجتماعي، أمس الجمعة، بحق كل من المدرسين “بسام حمشو” من ملاك ثانوية بنات صوران، و“محمد فاتح جمعة” من ملاك إعدادية احتيملات، وذلك لمشاركتهما في مظاهرات ضد المجلس المحلي لمدينة صوران بتاريخ 2019/4/5، وفقاً لنص القرار.

وأوضح القرار أن المدرسين استدعيا إلى مديرية التربية، وفد أقرا في أثناء استجوابهما بخروجهما في المظاهرات، وأصرا على الخروج في المرات القادمة. وأضاف أن “ملفيهما أحيلا على خلفية ذلك إلى التحقيق، ما تطلب توقيفهما عن العمل مؤقتاً حتى صدور نتائج التحقيق من رئاسة المعارف والتفتيش”، وخلال هذه الفترة المؤقتة “يوقف صرف الراتب من وقف المعارف التركي”.

وقال “بسام حمشو”، في تصريح خاص لـ”حرية برس”: “تفاجأت بقرار فصلي من التعليم من جانب المجلس المحلي على شبكات التواصل الاجتماعي، وكانوا قد استجوبوني قبل أسبوعين في مبنى مديرية التربية في بلدة صوران بشأن مشاركتي في المظاهرات التي خرجت مطالبة بإقالة المجلس المحلي”.

ونوه “حمشو” إلى أن عدد المشاركين من الكادر التعليمي في المظاهرات يبلغ 16 مشاركاً، ومن المتوقع أن يفصلوا تباعاً.

وأضاف: “شكلنا وفداً مكوناً من 16 شخصاً من أهالي صوران وحددنا 7 مطالب تتعلق بتوسيع المجلس وتوفير بعض الخدمات ومحاربة الفساد الموجود، وتوجهنا بها إلى المجلس لتنفيذها، إلا أنها قوبلت بالرفض، لذلك اتجهنا إلى ضابط الإقليم الذي طلب تقديم عريضة بالمفاسد في داخل المجلس ودعمها بأدلة وتواقيع، وقمنا بذلك وبلغ عدد التواقيع 325 توقيعاً تطالب بإقالة المجلس وتشكيل مجلس منتخب”.

وأفاد “حمشو”: “عندما لم نرى أي تغيير على أرض الواقع قررنا النزول إلى الشارع والتظاهر لتنفيذ مطالبنا، فكانت أول مظاهرة لنا في الخامس من شهر نيسان/أبريل الماضي”.

يشار إلى أن أهالي مدينة صوران خرجوا في مظاهرة في بداية شهر نيسان/أبريل الماضي، مطالبين بإسقاط المجلس المحلي في المدينة احتجاجاً على فساده وسوء الخدمات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة