الدفعة الأولى من الجرحى تغادر الغوطة الشرقية بريف دمشق

فريق التحرير13 مارس 2018آخر تحديث : الثلاثاء 13 مارس 2018 - 1:09 مساءً
photo 2018 02 09 02 07 43 copy - حرية برس Horrya press
جرحى وإصابات من المدنيين جراء تصعيد قوات الأسد وقوات العدوان الروسي القصف على مدن وبلدات الغوطة الشرقية

الغوطة الشرقية ـ حرية برس:

خرجت الدفعة الأولى من الجرحى والمصابين، اليوم الثلاثاء، من الغوطة الشرقية بريف دمشق، ضمن الاتفاق الذي أعلن عنه جيش الإسلام يوم أمس، برعاية الأمم المتحدة.

وأفاد مراسل حرية برس في الغوطة الشرقية  “عمران الدوماني”، بخروج 35 جريح، كدفعة أولى يتبعها دفعات أخرى سيتم إخراجها إلى العاصمة دمشق برفقة الهلال الأحمر السوري.

وأوضح مدير المكتب السياسي لجيش الإسلام، ياسر دلوان، أنه وبسبب الحملة العسكرية التي تشنها قوات الأسد على الغوطة لم يشمل الأتفاق كافة المرضى والجرحى، بعد أن قسمت قوات الأسد الغوطة إلى قطاعات وجرى الأتفاق ضمن نطاق وجود ممثلين عن “جيش الإسلام” مع الحالات الحرجة للإجلاء.

وقال دلوان إن إجلاء المصابين سوف يكون إلى دمشق أو تركيا حسب حالة المصاب، والعودة ستكون بعد تلقي العلاج  إلى الغوطة الشرقية وذلك بضمانات من الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن “الهلال الأحمر السوري ” هو من اختار الحالات المرضية الأشد حاجة للعلاج خارج الغوطة الشرقية.

جدير بالذكر أن جيش الاسلام توصل إلى اتفاق يوم أمس مع روسيا بوساطة الأمم المتحدة، يقضي بإجلاء المصابين إلى خارج الغوطة الشرقية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير