قوات الأسد تفصل دوما عن حرستا وتقسم الغوطة

فريق التحرير12 مارس 2018آخر تحديث : الإثنين 12 مارس 2018 - 12:27 صباحًا
guota1 1 - حرية برس Horrya press
قصف جوي على بلدتي حمورية وبيت سوى بالغوطة الشرقية – عدسة: أمير أبو جواد، حرية برس©

مازن الريفي – حرية برس:

أعلنت قوات الأسد اليوم والمليشيات الطائفية المساندة معها بغطاء جوي روسي، اليوم الأحد، فصل مدينة دوما عن حرستا، والسيطرة على مديرا، وتقسيم الغوطة الشرقية إلى قسمين، توزعت بين دوما شمالاً وبقية البلدات والمدن جنوباً.

يأتي ذلك بعد معارك عنيفة دارت بين الثوار من جهة وقوات الأسد من جهة أخرى، كما سيطرت مؤخراً على بلدتي بيت سوى ومسرابا، إحدى نقاط الإمداد الهامة للثوار في المناطق المحاصرة داخل الغوطة الشرقية.

وأشارت مصادر عسكرية لحرية برس: إلى تقدم لقوات الأسد في مديرا، دون أن تؤكد فتح الطريق إلى إدارة المركبات في حرستا.

وكانت قوات الأسد سيطرت بالأمس على بلدة مسرابا وبلدة الأفتريس ومزراعها، واقتربت من فصل مدينة دوما عن مناطق سيطرة “فيلق الرحمن” في القطاع الأوسط من الغوطة الشرقية.

كما حققت تقدمًا في محيط مدينة حرستا من جهة المزارع التي تفصلها عن مدينة دوما، ووصلت إلى طريق “حرستا – دوما” وفصلت المدينتين ناريًا عن بعضهما، بحسب ما توضح الخريطة الميدانية للمنطقة.

وتمثل بلدة “مديرا” نقطة فاصلة لوصول قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، إلى إدارة المركبات غربي الغوطة، وبالتالي فصل مدينة دوما عن حرستا بشكل كامل وتشهد مدن وبلدات الغوطة الشرقية قصف مكثف وعنيف، في ظل الحملة العسكرية الأعنف عليها من قوات الأسد والطائرات الروسية، مما أدى لسقوط مئات الشهداء وآلاف الجرحى من المدنيين.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير