ما في حدا .. ولا حتى صدى

فريق التحرير21 سبتمبر 2017آخر تحديث : الخميس 21 سبتمبر 2017 - 3:52 صباحًا
فرحان مطر
raqa - حرية برس Horrya press
امرأة من الرقة أمام أحد أفران الخبز.. تصرخ قهراً.. وما من مجيب

اصرخي وارفعي يديك للسماء عساهما يساعدان الصوت في الوصول إلى الأعلى.

اصرخي ملء هذا الكون عسى أن يسمع أحد هذا الصوت.

تنادين الله في ملكوته أن انظر حالنا يا الله.

تنادين بني البشر أن افعلوا شيئاً من أجل صغارنا وشيوخنا ونسائنا وكل شيء حي بقي لدينا.

تصرخين وتبكين ولكن هل من مجيب؟!.

لم يعد لك سوى الصوت وها أنت تجودين به من هول ما ترى العينين.

وسط جموع الراحلين وعلى طريق الهروب إلى المجهول تتوقفين لحظة لتطلقي صرختك هذه من القلب إلى أبعد مدى.

الرقة يا الله تتناوشها الوحوش الضارية.

الرقة يا الله على شفير الهاوية.

الرقة يا الله تحتضر.

الرقة يا الله أمانة لديك بأبنائها.

الرقة يا الله…يا الله.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير