قوات مشتركة من البشمركة و“قوات النخبة” شمالي سوريا

فريق التحرير3 فبراير 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
s - حرية برس Horrya press
رئيس إقليم كردستان العراق “مسعود البارزاني” ورئيس هيئة التفاوض السورية “نصر الحريري” خلال زيارة وفد الهيئة للإقليم – المصدر: هيئة التفاوض السورية

أجرت “هيئة التفاوض السورية”، أمس السبت، مباحثات مع رئيس إقليم كردستان العراق، “مسعود البارزاني”، حول المستجدات في الساحة السورية والمنطقة الآمنة شمالي سوريا.

جاء ذلك خلال زيارة وفد الهيئة برئاسة “نصر الحريري” إلى إقليم كردستان العراق.

وقال الحريري في تغريدة له على تويتر، “التقينا اليوم الرئيس بارزاني في أربيل، وناقشنا آخر التطورات السياسية والميدانية وضرورة دعم الجهود الدولية في محاولة للوصول إلى حل سياسي من خلال تشكيل اللجنة الدستورية وتوفير البيئة الآمنة والمحايدة، إضافة إلى مناقشة الوضع في شمال شرق سوريا ومتابعة جهود محاربة الإرهاب”.

وأعربت الهيئة، في أعقاب الاجتماع، عن رفضها لأي تواجد لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية في المنطقة الآمنة في حال إنشائها، طارحة فكرة تشكيل قوات مشتركة لإدارة المنطقة، شمال شرقي سوريا، تضم قوات من البشمركة و“قوات النخبة” التي تتكون في معظمها من مقاتلين من العشائر العربية، ويقودها أحمد الجربا، وهي تابعة للتحالف الدولي، الأمر الذي قد يرضي الطرفين التركي والأميركي على حد سواء.

وصرح عضو هيئة التفاوض السورية، “عبد الجبار العكيدي”، لشبكة رووداو، أن الهيئة ترفض تواجد قوات الأسد “أو القوات الإيرانية والمليشيات التابعة لها في المنطقة الآمنة”، مضيفاً إلى أن ذلك يتحقق من خلال “انتشار قوات محلية في هذه المنطقة من العرب والكورد، وإدارة هذه المنطقة من خلال المجالس المحلية لفرض الاستقرار بعد حقبة الحرب والدمار”.

إلا أن العكيدي أوضح أن “الرؤية بشأن المنطقة الآمنة لم تتبلور حتى الآن، وكذلك الانسحاب الأمريكي، وأن قرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب من سوريا خلط جميع الأوراق في المنطقة، وأقلق جميع القوى في سوريا”، مشيراً إلى أن “ذلك يتعلق بالتفاهمات التركية – الأمريكية، والتفاهمات الروسية – التركية، والمحيط الإقليمي”.

وأكد عضو هيئة التفاوض السورية، “قاسم الخطيب”، للشبكة أن “قوات النخبة سيكون لها دور”إلى جانب قوات البشمركة، حيث التقى “أحمد الجربا” الجانب الأمريكي أكثر من مرة، إضافة إلى إجرائه عدة زيارات إلى تركيا وكردستان العراق في إطار ذلك.

يُشار إلى أن قوات النخبة التي يقودها الجربا وتتبع للتحالف الدولي، تضم 3 آلاف مقاتل من العشائر العربية في دير الزور والرقة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة