“تحرير الشام” تشن حملة أمنية واسعة في إدلب

فريق التحرير28 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
Screenshot ٢٠١٧٠٧٢٣ ٠١٣٣٥٥ - حرية برس Horrya press
عناصر من هيئة تحرير الشام على حاجز لهم في أطراف مدينة إدلب ـ أرشيف

إدلب – حرية برس:

شنت “هيئة تحرير الشام”، عملية أمنية في محافظة إدلب تخللتها مداهمات واعتقالات طالت العشرات من المشتبه بانتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية، وضلوعهم في الاغتيالات والتفجيرات الأخيرة التي هزت المحافظة.

وأفادت مصادر محلية لحرية برس: أن هيئة تحرير الشام شنت مداهمات لأوكار خلايا اغتيالات يعتقد أنها تتبع لتنظيم الدولة في مدينة سلقين غربي إدلب، أمس الأحد، واعتقلت العشرات من المشتبه بهم.

وشهدت مدينة الدانا شمالي إدلب حظراً للتجوال، أعلن عنه عبر مكبرات الصوت في المساجد بدءاً من فجر اليوم الإثنين وحتى الظهيرة، حيث تشهد مدن “الدانا، سرمدا، حارم، جسر الشغور، سلقين” استنفاراً كبيراً للجهاز الأمني التابع لتحرير الشام، وتدقيق كبير على مداخل ومخارج المدن وتفتيش السيارات بدقة.

وسبق أن أعدمت “القوة الأمنية” السبت 19 أيار الجاري، أربعة الأشخاص في ساحة الساعة وسط مدينة إدلب بحضور عدد من أهالي المدينة، بتهم زرع عبوات ناسفة واغتيالات، كما أعتقلت آخرين للتهم ذاتها.

وكانت “تحرير الشام” نفذت عملية أمنية واسعة شبيهة خلال العام الماضي، تمكنت من خلالها اعتقال عدة مسؤولين في تنظيم الدولة الإسلامية، بينهم والي التنظيم في الشمال السوري والمسؤول الشرعي العام له، وتشهد محافظة إدلب تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديين عسكريين ومقاتلين من مختلف الفصائل ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة