الحوثيون يتوعدون التحالف والحكومة اليمنية بـ”حرب مفتوحة”

فريق التحرير25 أبريل 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
e752355b62330238c58becba9fba6523 - حرية برس Horrya press

مازن فارس – اليمن – حرية برس:

توعدت جماعة الحوثي الانقلابية اليوم الأربعاء، بحرب مفتوحة ضد مفتوحة ضد قوات التحالف العربي وقوات الجيش الوطني التابعة للحكومة الشرعية.

جاء ذلك خلال أداء القيادي في جماعة الحوثيين “مهدي المشاط” اليمين الدستورية رئيساً لما يُسمى بـ”المجلس السياسي الأعلى” التابع للجماعة، خلفاً لصالح الصماد، الذي قتل في غارة للتحالف العربي، الخميس الماضي.

وقالت وكالة “سبأ” الخاضعة لسيطرة الحوثيين، أن “المشاط” أدى اليمين الدستورية أمام أعضاء مجلس النواب، وقال “المشاط” في كلمة له: أن “دم الرئيس الشهيد الصماد هو دم المشاط ودم كل واحد في هذا الشعب”، متوعداً بـ”حرب مفتوحة” ضد التحالف العربي والقوات الحكومية بقوله أن “العدو أرادها حرباً مفتوحة، وعليه تحمل عواقب ما أراد”، وأضاف أن “قتل الرئيس الصماد جريمة استهداف لرمز من رموز اليمن، وما أقدم عليه العدو جريمة اغتيال سياسي ومساس بسيادة الشعب اليمني” محملاً الإدارة الأمريكية مسؤولية “ما أقدم عليه النظام السعودي بحمايتها ورعايتها وسلاحها من اغتيال للرئيس الصماد”.

وأعلن الحوثيون مساء الإثنين الماضي، مقتل “صالح الصماد” القيادي الحوثي البارز رئيس ما يُعرف بـ”المجلس السياسي الأعلى”، في غارة للتحالف العربي بمحافظة الحُديدة غربي اليمن.

من جهتها اعترفت السعودية رسمياً بقتل القيادي الحوثي “صالح الصماد”، وقال السفير السعودي في واشنطن، الأمير “خالد بن سلمان “تمكن الأبطال في القوات الجوية الملكية السعودية بحمدالله من استهداف القيادي في المليشيات الحوثية صالح الصماد بنجاح”، ووصف السفير في تغريدة له على حسابة بتويتر القيادي الصماد بـ”الهالك الذي توعد بأن يكون هذا هو عام اطلاق الصواريخ البالستية على المملكة، فأتاه الرد من الأبطال تحت قيادة سمو سيدي وزير الدفاع” على حد تعبيره.

وتشهد محافظات ومدن اليمن معارك ومواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني التابع للحكومة الشرعية، المسنودة بقوات التحالف العربي من جهة، وجماعة الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً من جهة أخرى منذ نحو ثلاثة أعوام.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة