نقطة مراقبة تركية جديدة في تل الطوقان شرقي إدلب

2018-02-10T00:10:10+02:00
2018-02-10T02:38:56+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير10 فبراير 2018آخر تحديث : منذ سنتين
27989877 582460138754108 1939295694 o - حرية برس Horrya press
رتل عسكري تركي متوجهاً إلى تل الطوقان بريف إدلب الشرقي لإنشاء نقطة مراقبة جديدة في إطار اتفاقية خفض التصعيد – عدسة علاء الدين فطراوي

إدلب – حرية برس:

دخل رتل تركي مكون من عشرات الآليات العسكرية إلى ريف محافظة إدلب، شمال سوريا، وقال مراسل “حرية برس” أن الرتل العسكري يضم آليات مدرعة وعربات مصفحة إضافة لجرافات.

وأضاف أن الرتل استقر في تل الطوقان في ريف إدلب الشرقي، وذلك لإنشاء نقطة المراقبة السادسة لخفض التصعيد، ضمن اتفاق آستانا بين روسيا وتركيا وإيران.

ويعتبر تل الطوقان منطقة فاصلة بين الأراضي التي تسيطر عليها قوات الأسد وبين الأراضي الخارجة عن سيطرتها.

وكانت القوات التركية قد أنشأت آخر نقطة مراقبة يوم الاثنين الماضي، حيث تمركز الجيش التركي في تلة العيس جنوبي حلب.

ودخل يوم الأربعاء الماضي، وفد عسكري تركي إلى مدينة سراقب، التي تتعرض لقصف دموي من قبل الطيران الروسي، ضمن جولة استطلاع في المنطقة.

27990395 582460158754106 749992830 o - حرية برس Horrya press
قوات تركية تتجه لإنشاء نقطة مراقبة سادسة في ريف إدلب الشرقي – عدسة علاء الدين فطراوي

وبدأ الجيش التركي في 12 من أكتوبر/ تشرين الأول 2017، في تأسيس نقاط مراقبة بمناطق اتفاقية خفض التوتر التي تم التوصل إليها العام الماضي بين تركيا وروسيا وإيران البلدان الضامنة لمباحثات آستانا.

وتتضمن اتفاقية خفض التصعيد الموقعة في آستانا بين كلاً من تركيا وإيران وروسيا، على أن يقوم الجيش التركي بإنشاء 12 نقطة مراقبة في مناطق خفض التصعيد تمتد من شمالي في محافظة إدلب إلى جنوبها.

وستنتشر بعدها قوات روسية، على الحدود الخارجية لمنطقة خفض التوتر في محافظة إدلب، على خط الجبهة بين قوات نظام الأسد والمناطق المحررة من سيطرته.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة