الطائرات الروسية ترتكب مجزرة بريف إدلب

فريق التحرير8 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
إدلب - حرية برس
Idlib - حرية برس Horrya press
القصف الروسي على مدينة معرة النعمان في ريف إدلب – المصدر: الدفاع المدني

استشهد 10 مدنيين وأصيب آخرون اليوم الأحد، بغارات للطائرات الروسية على سوق شعبي وسط مدينة معرة النعمان بريف محافظة إدلب، كما وخلّفت الغارة دمارًا واسعًا في المحال التجارية والأبنية السكنية.

وأغارت طائرات الأسد الحربية، بالصواريخ الفراغية، على بلدات سكيك والتمانعة وجرجناز بريف إدلب، أوقعت العديد من الجرحى في صفوف المدنيين،وأضرار مادية جسيمة في المنازل والممتلكات.

يأتي هذا القصف بالتزامن مع دخول وفد من الجيش التركي إلى داخل الأراضي السورية من معبر أطمة الحدودي متجهًا إلى قلعة سمعان ريف حلب الغربي.

في حين قصفت ميليشيات YPG بقذائف الهاون قلعة سمعان التي دخلها الوفد التركي، ولم ترد أنباء عن إصابات.

ويذكر أن حشود عسكرية تركية ، ومن فصائل “درع الفرات”تستعد لدخول محافظة إدلب، لوقف الإشتباكات في المحافظة وفق ماصرح به مسؤولون أتراك.

وتتعرض محافظة إدلب لحملة عسكرية مكثفة من قبل طائرات الأسد وروسيا، والتي تستهدف المناطق الحيوية والنقاط الطبية والمدنية، وأسفرت عن وقوع العديد من المجازر بحق المدنيين فضلاً عن تدمير المشافي الميدانية ومراكز الدفاع المدني وخروجها بعضها عن الخدمة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة