بتمثيل طلابي كبير.. اتحاد طلبة سوريا يعقد مؤتمره العام الثاني

عائشة صبري
2022-09-30T01:12:27+03:00
ثقافة
عائشة صبري30 سبتمبر 2022آخر تحديث : الجمعة 30 سبتمبر 2022 - 1:12 صباحًا
5E2A6573 - حرية برس Horrya press
المؤتمر التأسيسي لاتحاد الطلبة السوريين الأحرار في اسطنبول يوم الخميس 9 تموز 2020، حرية برس

أمجد الساري – إسطنبول – حرية برس:

عقد اتحاد طلبة سوريا قبل أيام، مؤتمره العام الثاني بشكل افتراضي عبر منصة “زوم”، بحضور أعضاء الهيئة العامة للاتحاد الذين يمثلون 34 اتحاداً طلابياً سورياً منضوياً تحت مظلة الاتحاد.

وجرى خلال المؤتمر انتخاب أعضاء مجلس الإدارة والهيئة الرقابية، وشرح أبرز الإنجازات التي حققها الاتحاد خلال الفترة الانتخابية الأولى، وتسليم الهيئات للإدارة الجديدة المنتخبة لتقود المرحلة القادمة.

وفي حديث خاص لـ”حرية برس” قال محمد السكري، الفائز بحقيبة الأمين العام للاتحاد: إنَّ اتحاد طلبة سوريا بات يضم اليوم “أكثر من ثلاثين تجمعاً طلابياً متوزعين في أربع قارات، ويمثلون أكثر من 17 ألف طالب سوري في الداخل السوري ودول الشتات”.

واعتبر أنَّ الانتخابات التي جرت تعد “إنجازاً طلابياً فريداً”، كون الاتحاد يمثل شريحة كبيرة من الطلاب السوريين.

وأوضح “السكري”، أنَّ الاتحاد سيعمل في الفترة القادمة على تنظيم نفسه واستقطاب عدد أكبر من الطلاب السوريين، من خلال إنشاء اتحادات طلابية واستعادة دور الشباب السوري ليكون لهم دور في رسم مستقبل سوريا.

وأضاف، أنَّ إدارة الاتحاد ستعمل على تفعيل شبكة العلاقات مع المؤسسات الوطنية السورية وتعزيز حضور الاتحاد على الساحة العربية والدولية.

من جهته قال أحمد درويش، عضو مجلس إدارة الاتحاد والممثل عن الهيئة الطلابية في مدينة عفرين شمال محافظة حلب: إنَّ ما يميّز الدورة الانتخابية الحالية هو “نسبة تمثيل الداخل السوري في مجلس الإدارة”، إذ بلغت 40 في المئة من المقاعد.

 وعن مصدر شرعية الاتحاد، لفت إلى أنَّها تأتي من الداخل السوري حيث ينتشر اتحاد طلبة سوريا في ثلاثة مناطق وهي عفرين والباب وجرابلس بريف حلب.

وأضاف درويش، أنَّ الاتحاد سيسعى لتقديم خدمات للطلبة السوريين في الداخل السوري وخارجه، وحل المشاكل المتعلقة بتعديل الشهادات الثانوية وملفات أخرى مثل الأقساط الجامعية التي أثقلت كاهل الطلبة السوريين.

ودعا درويش جميع الطلبة السوريين داخل سوريا وخارجها إلى الانتساب إلى الاتحاد، كونه يسعى لتمثيلهم تمثيل حقيقي، للدفاع عن مصالحهم وإيصال صوتهم وتحقيق تطلعاتهم لمستقبل سوريا، كما دعا أيضاً المؤسسات العاملة في الشأن السوري إلى دعم الاتحاد ليصل إلى هدفه في صناعة جيل واعٍ يصنع مستقبله.

يذكر أنَّ اتحاد طلبة سوريا تأسس في العام 2019 كنقابة طلابية منتخبة، مستقلة في قراراتها، نيابية في هيكليتها، تستمد شرعيتها من القواعد الطلابية في الجامعات، وتتبنى مبادئ ثورة الحرية والكرامة التي انطلقت في منتصف آذار/ مارس 2011.

ويأتي تأسيس هذا الاتحاد، بعد سنوات على غياب النقابات التي تمثل طلبة الجامعات في سوريا، وانعدام التمثيل الطلابي الحقيقي، والتدخل الأمني المباشر في تسيير كافة شؤون الطلبة في سوريا، ومنع كل أنواع النشاطات السياسية بين الطلبة في كل المؤسسات الطلابية السورية، على اختلاف مستوياتها.

اقرأ أيضاً: اتحاد طلبة سوريا ينظّم حفلاً للخريجين السوريين في إسطنبول

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة