منظمة “سامز” تعلق عملها في مشفى معرة النعمان

2019-12-24T19:03:00+02:00
2019-12-24T19:03:07+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير24 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
FB IMG 1577206501720 - حرية برس Horrya press
أطباء في مشفى معرة النعمان جنوبي إدلب-منظمة سامز

حرية برس:

أعلنت “الجمعية الطبية السورية الأمريكية” (سامز) اليوم الثلاثاء، عن تعليق عملها في مشفى معرة النعمان الوطني جنوب إدلب، وذلك بسبب الاستهداف المتكرر للمشفى.

وجاء ذلك في بيان للجمعية أكدت فيه أنها اضطرت لتعليق عملها في مشفى معرة النعمان، جراء “التصعيد الخطير على مناطق ريف ادلب الجنوبي، واستهدافها بشكل مكثف منذ نحو أسبوع” من قبل قوات الأسد وحلفائه.

وأضافت أنها في نهاية الأسبوع الماضي علقت عملها في مشفى السلام للأمومة بمعرة النعمان، ومركز سراقب الصحي جراء الغارات الكثيفة.

وأشار البيان إلى أن تصاعد الهجمات تسببت بموجة نزوح كبيرة، منوهاً إلى أنه “بحسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، نزح أكثر من 180 ألفاً معظمهم نساء وأطفال، من جنوب إدلب خلال هذا الشهر فقط”.

وأوضحت أن خلال هذه الهجمات استقبلت مرافق التابعة للجمعية الطبية الأمريكية هذا الشهر أكثر من 700 مصابةً ومصاباً بينهم أطفال.

وبحسب البيان فإن تعطيل مشفى السلام ومشفى المعرة، سيتبب بضرر “300 ألف من سكان المنطقة الذين يعتمدون على خدمات هذين المشفيين، والتين تقدمان أيضاً 25 ألف خدمة صحية كل شهر”.

ووثقت سامز 72 هجمة استهدفت المرافق الصحية شمال غربي سوريا.

وطالبت سامز في بيانها “مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة طارئة، لمناقشة تصاعد العنف في شمالي وغربي سوريا”، مشيرة إلى أنه “حماية المدنيين والبنية التحتية لهذه المناطق يجب أن تكون على رأس أولويات مجلس الأمن والمجتمع الدولي”.

يشار إلى أن الجمعية بدأت بدعم مشفى معرة النعمان في عام 2015، وسبق وأن تعرضت لأربع هجمات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة