الأمم المتحدة: ألف قتيل خلال 5 أشهر و”قلق” إزاء تصاعد الهجمات في إدلب

2019-12-05T19:46:41+02:00
2019-12-05T19:46:49+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير5 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ شهرين
albara1 - حرية برس Horrya press
انتشال جثث شهداء مجزرة بلدة البارة بريف إدلب، قضوا بقصف روسي – عدسة حنين السيد – حرية برس©

حرية برس:

أعلنت الأمم المتحدة عن مقتل ألف شخص خلال صيف 2019 في شمال غربي سوريا، معربة عن قلقها إزاء مصير الملايين من المدنيين الذين يتعرضون للقصف في إدلب.

وجاء ذلك في بيان للمتحدث الرسمي باسم الأمين العام “ستيفان دوجاريك”، أمس الأربعاء، قال فيه “إن المنظمات الإنسانية يساورها القلق الشديد إزاء مصير الملايين”.

وأضاف “شركاؤنا العاملون في القطاع الإنساني يساروهم القلق العميق بشأن مصير أربعة ملايين من المدنيين الموجودين في شمال غرب سوريا بسبب استمرار تصاعد العنف والأعمال العدائية في المنطقة.”

وأشار إلى أن الأمم المتحدة تلقت تقاريراً تفيد بوقوع مجزرة راح ضحيتها 10 أشخاص على الأقل إثر قصف جوي “استهدف سوقا شعبيا في معرّة النعمان في محافظة إدلب”، بالإضافة إلى 9 أشخاص قضوا في قصف مدفعي في تل رفعت.

وذكر دوجاريك أن مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وثق مقتل ألف شخص بين شهري نيسان/أبريل وآب/أغسطس الماضيين، ونزوح نحو 400،000 مدني.

وطالب جميع الأطراف الفاعلة بخفض التصعيد ووقف القصف شمال غرب سوريا.

وأكد أن الأمم المتحدة تواصل تذكير جميع الأطراف بالتزاماتها إزاء حماية المدنيين وفق ما ينص عليه القانون الدولي الإنساني بما فيها اتباع مبدأ التمييز والتناسب والضرورة العسكرية.”

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة