مظاهرات في الشمال السوري دعماً لشرعية “جنيف” وإسقاط “استانا”

فريق التحرير
2019-09-06T15:28:23+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير6 سبتمبر 2019آخر تحديث : الجمعة 6 سبتمبر 2019 - 3:28 مساءً
IMG 20190830 WA0111 copy - حرية برس Horrya press
جانب من المظاهرة التي خرج بها أهالي مدينة سرمدا شمالي إدلب – عدسة: رفيف السيد – حرية برس

إدلب – حرية برس

خرج مئات السوريين اليوم الجمعة، في مظاهرات بعدد من مدن وبلدات ريف إدلب، دعماً لشرعية قرارات “جنيف”، واحتجاجاً على قصف إدلب وتنديداً بالصمت الدولي إزاء المجازر التي ترتكبها قوات الأسد.

وأفاد مراسل حرية برس أن مئات السوريين خرجوا في مظاهرات في جمعة أطلقوا عليها “لا لسوتشي نعم للشرعية الدولية”، وذلك في كل من مدن وبلدات إدلب، معرة النعمان، كللي، بنش، سلقين، سرمدا، وكفرتخاريم.

ونادى المتظاهرون بإسقاط النظام، وطالبوا المجتمع الدولي والضامن التركي بحماية المدنيين في إدلب من إجرام الأسد و العدوان الروسي، أو فتح المعابر أمام المدنيين.

كما توجه مئات السوريين إلى ساحة معبر باب الهوى للتظاهر، بالتزامن مع انتشار كثيف للجيش التركي في معبري أطمة وباب الهوى خوفاً من اقتحام المتظاهرين للبوابات ودخول الأراضي التركية.

وكانت الفصائل المتواجدة في معبر باب الهوى قد أغلقت بوابة المعبر وسط تشديد أمني، كما قامت “هيئة تحرير الشام” بإغلاق الطرق المؤدية إلى المعبر للحول دون وصول المتظاهرين.

يُشار إلى أن هذه التظاهرات جاءت تلبية لدعوات ناشطين سوريين لأهالي إدلب بالتظاهر للمطالبة بوقف قصف المدنيين وإسقاط النظام وحل “هيئة تحرير الشام”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة