فصائل الثوار تشن هجوماً خاطفاً جنوب شرقي إدلب

بعد إطلاق عمل عسكري..الثوار يكبدون قوات الأسد خسائراً على عدة محاور

2019-08-27T13:09:28+03:00
2019-08-27T17:19:48+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير27 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
2 17 - حرية برس Horrya press
مقاتلون من فيلق الشام أحد مكونات الجبهة الوطنية للتحرير في معارك ريف إدلب الجنوبي ضد قوات الأسد وحلفائه، عدسة علاء الدين فطراوي، حرية برس

إدلب – حرية برس

شنت كتائب الثوار والفصائل الإسلامية اليوم الثلاثاء، هجوماً خاطفاً ضد قوات الأسد على محاور جنوب شرقي إدلب.

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير أنها بدأت عملاً عسكرياً يستهدف مواقع قوات الأسد ومليشياته، حيث تمكنت من قتل العشرات من قوات الأسد و أسر ضابط برتبة عالية، بالإضافة إلى اغتنام دبابة و3 عربات “بي ام بي” ومدفع 23 ، وذلك على محور “شم الهوا” في الريف الشرقي.

كما تمكنت فصائل الثوار من كسر الخطوط الدفاعية الأولى على 3 محاور أخرى هي تل مرق والسلومية والجدوعية في الريف الشرقي.

وقد أحبط الثوار ليلاً محاولة تقدم لقوات روسية على محور تل دم في الريف الشرقي، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الأخير.

وفي السياق ذاته، استهدفت “هيئة تحرير الشام” تجمعات لقوات الأسد ومليشياته على محور العمل بمفخخة، أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف الأخير.

ويأتي ذلك عقب تراجع لفصائل الثوار على الجبهات جنوبي غربي إدلب، وفقدان السيطرة على العديد من التلال والبلدات والمدن والتي كان آخر مدينة خان شيخون، وذلك تحت ضغط القصف العنيف الجوي والبري لقوات الأسد وروسيا على نقاط تمركز الثوار.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة