رسامة كاريكاتير سورية تنقل معاناة إدلب إلى فرنسا

2019-08-18T00:02:10+03:00
2019-08-18T01:00:08+03:00
ثقافةحكايات الفن
فريق التحرير18 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
sant2 - حرية برس Horrya press
معرض للرسامة الكاريكتيرية أماني العلي في فرنسا – عدسة حرية برس©

حرية برس

اختتم اليوم السبت، معرض لرسامة الكاريكاتير السورية “أماني العلي” في مدينة سانت جاكوت دي لامير بفرنسا.

وتضمن المعرض -الذي رعته ونظمته ورشة لدعم الفنانين في المنفى- 30 صورة كاريكاتيرية، تحدثت عن الأوضاع في إدلب، من قصف وموت، مجسدة ذلك من خلال رسومات اعتمدت فيها على 3 ألوان.

Amani - حرية برس Horrya press
رسامة الكاريكاتير السورية أماني العلي

واختارت أماني الأحمر والأسود والأبيض، لأنها الألوان الأساسية، التي غلبت على الحياة في إدلب حيث الدم والسواد والدمار.

وقالت العلي لـ “حرية برس” إنها حاولت من خلال هذه الرسومات تسليط الضوء على معاناة الأطفال والمدنيين بشكل عام تحت القصف، وتجسيد الانتهاكات التي يرتكبها نظام الأسد وروسيا.

وتضيف الفنانة العلي أنها حاولت من خلال رسوماتها التعبير عن احتجاجها على اتفاق وقف إطلاق النار في مناطق خفض التصعيد بضمان من روسيا التي ارتكبت ومازالت جرائم ضد الإنسانية.

وقد بلغ عدد الزائرين للمعرض 200 زائر، وقدم القائمون على المعرض شرحاً بسيطاً لما يتعرض له المدنيون في إدلب نتيجة القصف المتواصل.

يشار إلى أن الفنانة أماني العلي درست هندسة الكومبيوتر، معلمة رسم نظراً لشغفها به، وظهر أول رسم كاريكاتيري لها في جريدة “سوريتنا” في العام 2017، ليكون انطلاقتها الأولى، حيث تناولت من خلال الكاريكاتير عدداً من الشخصيات.

ودخلت أماني فيما بعد إلى عالم الكوميك والقصص المصورة، لينتقل شغفها بالرسم من مجرد هواية إلى مهنة مع التدريب، لتبدأ العمل فيما بعد مع “حرية برس” بالكوميك السياسي، وتنشر رسوماتها حالياً في موقع “حرية برس” وموقع “العربي الجديد”.

يشار إلى أن هذا المعرض هو الثالث للفنانة العلي، حيث أقيم أول معرض مشترك لها مع فنانين آخرين في هولندا عام 2018، في حين كان المعرض الثاني في مدينة مانشستر في بريطانيا في شباط/فبراير الماضي.

sant1 - حرية برس Horrya press
معرض للرسامة الكاريكتيرية أماني العلي في فرنسا – عدسة حرية برس©
sant - حرية برس Horrya press
معرض للرسامة الكاريكتيرية أماني العلي في فرنسا – عدسة حرية برس©
كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة