نجاة مسؤول أمني يمني من محاولة اغتيال في تعز

قتلى وجرحى في تفجير استهدف مقراً أمنياً في عدن

فريق التحرير13 مارس 2018آخر تحديث : الثلاثاء 13 مارس 2018 - 5:06 مساءً
1 808376 - حرية برس Horrya press
شهدت مدينة عدن خلال العامين الماضيين العديد من التفجيرات التي استهدفت مقرات أمنية ـ أرشيف

مازن فارس – حرية برس:

نجا مسؤول أمني يمني من محاولة اغتيال بإطلاق نار من قبل مسلحون مجهولون، اليوم الثلاثاء، وسط مدينة تعز جنوبي غرب البلاد.

وقال مصدر عسكري لـ”حرية برس” إن قائد الشرطة العسكرية بالمحافظة ،العميد جمال الشميري ، نجا من محاولة اغتيال اثناء قيامه بحملة أمنية ضد عناصر تسببت بزعزعة الاوضاع الأمنية داخل المدينة”.

وأضاف المصدر أن “الاشتباكات أسفرت عن إصابة جنديين اثنين إلى جانب اثنين مدنيين آخرين بالإضافة إلى أضرار مادية لحقت بالدوريات العسكرية”.

من جانبه قال قائد الشرطة العسكرية العميد جمال الشميري في تصريحات لوسائل الإعلام عقب نجاته من محاولة الاغتيال “ما حصل اليوم من استهداف لقيادة الشرطة العسكرية، هذا نعتبره عمل عرضي وليس عمل منظم”. متوعداً بمتابعة وملاحقة الجناة وضبطهم للعدالة.

وأكد ،الشميري، على استمرار الحملة الامنية في ملاحقة العناصر التي تتسبب بزعزعة الاوضاع الأمنية داخل المدينة.

وكانت قد دشنت قوات الشرطة العسكرية مع إدارة أمن المحافظة حملة أمنية بهدف انتشار نقاط التفتيش الأمنية في شوارع المدينة وملاحقة العناصر المطلوبة قضائياً وضبط المظاهر المسلحة والعمل على تتبع المتسببين بالاختلالات الأمنية في المحافظة.

يأتي هذا في حين تدور معارك عنيفة في أرجاء البلاد، بين الجيش اليمني مدعوماً بالتحالف العربي من جهة، ومليشيا “الحوثي” الانقلابية المدعومة من إيران.

من جانب أخر؛ سقط قتلى وجرحى ،صباح اليوم الثلاثاء، في هجوم إرهابي استهدف مقر أمني تابع لقوات الحزم الأمني المدعوم إماراتياً بمحافظة عدن جنوبي البلاد.

وقالت وزارة الداخلية اليمنية في بيان لها “إن هجوماً إرهابياً بسيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف، اليوم، مطبخاً تابعاً لقوات الحزام الأمني في منطقة الدرين بمديرية الشيخ عثمان شمال العاصمة المؤقتة عدن”.

وأضافت “ان الهجوم الإرهابي اسفر عن سقوط 3 شهداء ونحو 35 جريحاً بينهم طفل إصاباتهم متفاوتة”.. مشيرة الى ان الانفجار تسبب بأضرار مادية في المباني المجاورة.

كما شددت على ضرورة رفع رجال الأمن اليقظة الأمنية إلى أعلى درجاتها والقيام بواجباتهم في تعاملهم على أرض الواقع بالشكل المطلوب وعلى أكمل وجه.

من جانبه تبنى تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) الهجوم في حسابه على تطبيق تلغرام. وأكد أن الهجوم انتحاري نفذه أحد عناصره.

وفي شباط/ فبراير الماضي استهدف هجوم انتحاري مزدوج تبناه تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” مقر قوات مكافحة الإرهاب التابعة للحكومة في عدن، ما أدى الى مقتل 12 شخصا بينهم امرأة وأطفالها الثلاثة كانوا في الموقع لحظة وقوع التفجير.

ويشهد اليمن منذ نحو ثلاثة أعوام نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/ مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على معظم محافظات ومدن البلاد.

المصدروكالات
رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير