الصليب الأحمر: الظروف غير ملائمة لعودة اللاجئين السوريين

فريق التحرير25 يناير 2018آخر تحديث : الخميس 25 يناير 2018 - 1:31 مساءً
syrian refugees - حرية برس Horrya press
تقلصت المساعدات من المنظمات الدولية وهو ما أثر بشكل كبير على أوضاع اللاجئين ـ أرشيف

قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر كريستوف مارتن إن الظروف ليست ملائمة بما يكفي لعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم، مع استمرار موجات النزوح في ظل القتال وأعمال العنف المتواصلة في مناطق كثيرة من البلاد.

وأضاف مارتن في حديثة مع قناة الجزيرة في بيروت، أن اللقاءات التي يعقدها مع المسؤولين اللبنانيين هدفها التشاور بشأن وضع اللاجئين السوريين في لبنان، وتقديم المعطيات المتوفرة لدى الصليب الأحمر الدولي بشأن الوضع في المناطق السورية.

وقال مارتن “إذا نظرنا اليوم إلى الوضع في سوريا، فلا يزال هناك نحو خمسة ملايين نازح داخل البلاد. هناك أيضا معارك وقعت مؤخرا جنوب إدلب، إضافة إلى نزوح نحو مئة ألف شخص من جديد إلى مناطق مختلفة. كما أن البنى التحتية في أكثر من منطقة مدمرة، ولا تتوفر لكثيرين خدمات الصحة والتعليم والمياه”.

وأضاف رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر “هذا هو الوضع الإنساني الذي نتحدث عنه، لنقل إن هذه الأمور يجب أن تكون متوفرة لضمان الأمن والسلامة. ويجب إطلاع اللاجئين على حقيقة الوضع قبل السماح لهم بالعودة”.

وتأتي تصريحات كريستوف مارتن بعد أيام من صدور تقرير عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين يشير إلى أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين في لبنان انخفض إلى أقل من مليون شخص، للمرة الأولى منذ عام 2014.

ولفتت المفوضية إلى أن عددا من اللاجئين هاجروا إلى دول أخرى، وأن عدداً قليلاً عاد إلى سوريا، فضلا عن أن لبنان أغلق رسميا معابره أمام دخول لاجئين جدد منذ عام 2015.

يأتي ذلك بينما تقلصت المساعدات التي تصل إلى المنظمات الدولية وهو ما أثر بشكل كبير في أوضاع اللاجئين بلبنان.

وتسبب النزاع السوري المستمر منذ العام 2011 في نزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها، بينهم أكثر من خمسة ملايين لجؤوا إلى دول الجوار (لبنان وتركيا والأدن).

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير