قتلى من قوات الأسد في هجوم شنه مجهولون شمالي حمص

فريق التحرير16 مارس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
WhatsApp Image 2018 11 26 at 2.02.30 PM - حرية برس Horrya press
طريق حمص حماة الخاضع لسيطرة نظام الأسد- عدسة: محمود أبو المجد – حرية برس©

محمود أبو المجد – حرية برس

شن مسلحون مجهولون فجر أمس الجمعة، هجوماً على حاجز لقوات الأسد ومليشياته في قرية “ديرفول” في ريف حمص الشمالي، سقط على إثرها عدد من عناصر قوات الأسد بين قتيل وجريح.

وأفاد “علاء أبو جهاد”، أحد أبناء بلدة “دير فول” في حديثه لـ”حرية برس”، أنه “في تمام الساعة الثانية فجراً، سمعنا أصوات اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة صادرة من جهة حاجز ’ديرفول’ التابع لقوات الأسد، الواقع في الجهة الغربية من البلدة على مدخل كتيبة الدفاع الجوي، استمرت حوالى ساعة”.

وأضاف “أبو جهاد”، أنه “في الصباح تبين أن ما حصل هو هجوم شنه مسلحون على الحاجز، أسفر عن مقتل 3 عناصر من قوات الأسد وإصابة آخرين نقلوا إلى مشافي مدينة حمص، وشهدت المنطقة استنفاراً لحواجز قوات الأسد وتفتيشاً دقيقاً للمارة إثر الحادثة”.

وأشار “أبو جهاد” إلى أن “الأهالي متخوفون من حملة اعتقالات عشوائية قد تطالهم في تلك المنطقة إثر الهجوم، كما حدث في الرستن عقب الهجوم على مفرزة الأمن العسكري هناك”.

من الجدير بالذكر أن هذا الهجوم يعد الأول من نوعه في المنطقة الشرقية من ريف حمص الشمالي، بعد سيطرة قوات الأسد ومليشياته على المنطقة وخروج الثوار في شهر أيار من العام الماضي نحو الشمال، وشهدت مدينة الرستن هجوماً على مفرزة الأمن العسكرية قبل أيام، اعتقل على إثرها عدد من الشباب ما زال مصيرهم مجهولاً.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة