الأمم المتحدة: حصار ميناء “الحديدة” يهدد مخازن الحبوب بالتعفن

فريق التحرير11 فبراير 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
11 02 19 725379520 - حرية برس Horrya press
الحبوب المتوفرة حاليا تكفي لإطعام 3.7 مليون شخص – أرشيف

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، “مارتن غريفيث”، إن الحاجة الملحة إلى الوصول إلى مخازن الحبوب المحاصرة على خط الجبهة في مدينة “الحديدة” الساحلية في ازدياد.

وأضاف “غريفيث”، اليوم الإثنين، أن مخازن الحبوب، التابعة لبرنامج الأغذية العالمي في المطاحن المطلة على البحر الأحمر، لا يمكن الوصول إليها منذ أكثر من خمسة أشهر، وهي معرضة إلى “خطر التعفن”، حسبما أفادت وكالة “رويترز”.

وحمل “مارك لوكوك”، منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في الأمم المتحدة، في بيان، ميليشيا الحوثي المسؤولية الأكبر عن هذا الوضع الكارثي، مشيراً إلى أن “القصف طال مخازن في مواقع تابعة للحكومة اليمنية، كما منعت فرق الأمم المتحدة من الوصول إلى مخازن الحبوب”.

وأعرب عن قلقه البالغ لعدم قدرة الأمم المتحدة، منذ سبتمبر/ أيلول 2018، على الوصول إلى مطاحن البحر الأحمر في مدينة الحديدة، التي تحوي حبوباً تكفي لإطعام 3.7 مليون شخص لمدة شهر.

وسبق أن حذّر “لوكوك”، من مغبة عدم التمكن من وصول الأمم المتحدة إلى مخازن الحبوب في “الحديدة”، وما يمثله ذلك من تهديد لنحو 10 ملايين يمني “على شفا المجاعة”.

  • المصدر: رويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة