شهيد وإصابات في مواجهات في قرية “المغير” شرق رام الله

فريق التحرير
2019-01-26T23:38:10+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير26 يناير 2019آخر تحديث : السبت 26 يناير 2019 - 11:38 مساءً
50710658 1325282894287306 3293885654244524032 n - حرية برس Horrya press
الشهيد الشاب حمدي النعسان- تواصل اجتماعي

فارس أبو شيحة- غزة- حرية برس:

استشهد شاب فلسطيني وأصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين برصاص المستوطنين، تحت حماية جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، خلال محاولتهم مداهمة قرية “المغير”، شرق محافظة رام الله في الضفة الغربية.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في محافظة رام الله، في بيان صحفي لها، استشهاد الشاب “حمدي طالب النعسان” البالغ من العمر 38 عاماً، برصاص المستوطنين، وإصابة ما يزيد عن ٢٠ مواطناً فلسطينياً بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات المندلعة في قرية “المغير”، شمال شرق رام الله في الضفة الغربية.

وأفادت وزارة الصحة، بوصول مصابين اثنين في حالة حرجة إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله، فضلاً عن مصابين آخرين بالرصاص الحي، إصاباتهم بين متوسطة وخفيفة.

وذكرت مصادر محلية، أن المستوطنين يواصلون اقتحامهم القرية من الجهة الشمالية، حيث أطلقوا الرصاص الحي على المواطنين، ما أدى إلى وقوع إصابات مباشرة وخطيرة في صفوفهم.

وأدانت الحكومة الفلسطينية في بيان صحفي لها، المجزرة الاسرائيلية بحق أهالي قرية “المغير”، “التي تزيد من حالة التوتر والاحتقان والقلق، ويمكن أن تؤدي إلى حالة من العنف، وحمّلت الاحتلال مسؤولية ذلك كاملة.

من جانبها، قالت حركــة الجهــاد الإســلامي في تصريح صحفي لها، إن ” استشهاد الشاب الفلسطيني ’حمدي نعسان’ جريمة عدوانية نكراء، نفذها المستوطنون بدعم من جيش الاحتلال، مؤكداً أنه لا سبيل إلى حماية القرى والمدن سوى بالمقاومة”.

وطالبت حركة فتح، في بيان لها، العالم بالتدخل الفوري لوقف جرائم المستوطنين البشعة، وما يجري من عدوان سافر على قرية “المغير” في رام الله، التي أدت إلى استشهاد ’حمدي نعسان’ وإصابة العشرات هناك.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة