ضحايا مدنيون وقتلى من ’’تحرير الشام‘‘ بانفجار في إدلب

فريق التحرير18 يناير 2019آخر تحديث : الجمعة 18 يناير 2019 - 5:06 مساءً
39504323 231803727527506 2965281232595714048 n - حرية برس Horrya press
انفجار سيارة مفخخة في حي القصور بإدلب – أرشيف – عدسة: حرية برس©

إدلب – حرية برس:

استشهد وأصيب مدنيون بجروح وقتل عدد من عناصر ’’هيئة تحرير الشام‘‘ (جبهة النصرة سابقاً)، اليوم الجمعة، بانفجار استهدف حاجزاً أمنياً لـ”الهيئة” في مدينة إدلب.

وأفاد مراسل حرية برس في إدلب، بأن انفجار عنيفاً استهدف حاجز المطلق التابع لـ’’هيئة تحرير الشام‘‘ أسفر عن استشهاد أربعة مدنيين كانوا قرب موقع التفجير، بالإضافة إلى مقتل سبعة عناصر من الهيئة، وإصابة مدنيين بجروح وفق حصيلة أولية.

ولفت مراسلنا إلى أن ماهية التفجير لم تعرف حتى اللحظة وسط تضارب بالروايات بين سيارة مفخخة وبين استهداف لمستودع ذخيرة قرب الحاجز.

وأشار مراسلنا إلى أنه تم نقل الجرحى المدنيين إلى المراكز الطبية القريبة لمعالجتهم، فيما لا يزال البحث جارياً عن آخرين من قبل فرق الإنقاذ، ولم تتوفر إحصائية دقيقة للقتلى والجرحى نتيجة الانفجار حتى الآن.

وقال ناشطون إن عدة انفجارات وقعت في المكان ذاته بعد التفجير الأول، ما يشير إلى إمكانية استهداف التفجير مستودع ذخيرة لـ’’هيئة تحرير الشام‘‘.

وفيما تضاربت الأنباء حول سبب الانفجار، قالت وكالة ’’إباء‘‘ التابعة لـ’’تحرير الشام‘‘ إنه ناجم عن سيارة مفخخة، ضربت حاجز ’’المطلق‘‘ في مدينة إدلب.

من جهة أخرى، قتل ثلاثة عناصر لـ’’هيئة تحرير الشام‘‘ في بلدة خان السبل شرقي محافظة إدلب، قضى أحدهم بطلق ناري أمام منزله واثنان عبر استهدافهما بعبوة ناسفة بالقرب من قرية حرش.

كما قتل عنصر من ’’هيئة تحرير الشام‘‘ إثر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين بالقرب من مدينة دارة عزة في ريف محافظة حلب الغربي.

وتشهد محافظة إدلب منذ أكثر من سبعة أشهر بشكل شبه يومي، انفجار عبوات ناسفة وسيارات مفخخة استهدفت مدنيين وعسكريين وأسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وتبنّى بعضها تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘، فيما سجلت معظمها ضد مجهولين.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير