“ماكرون” يدعو لتأسيس جيش أوروبي لمواجهة القوى العظمى

فريق التحرير6 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
000 PD8X4 1 - حرية برس Horrya press
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون – AFP

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للحد من الاعتماد على الولايات المتحدة الأميركية من خلال تأسيس “جيش أوروبي حقيقي”، وذلك بهدف حماية أوروبا من روسيا والصين وحتى من الولايات المتحدة الأميركية.

ونقلت مجلة فوكوس الألمانية اليوم الثلاثاء عن ماكرون قوله بمقابلة مع “راديو أوروبا 1” إن “الأوروبيين بدون جيشهم الحقيقي لن يكون بمقدورهم الدفاع عن أنفسهم بمواجهة تهديدات خطيرة”.

وأضاف “علينا حماية أنفسنا في وجه الصين وروسيا وحتى الولايات المتحدة، فعندما أرى الرئيس الأميركي دونالد ترمب يعلن أنه سينسحب من معاهدة رئيسية لنزع السلاح النووي تشكلت بعد أزمة الصواريخ الأوروبية في ثمانينيات القرن العشرين، من سيكون الضحية الرئيسية؟ إنها أوروبا وأمنها”.

وبرر “ماكرون” مطلب المسارعة بتأسيس جيش أوروبي بالتحذير من صعود قوى “سلطوية” وتسابقها بالتسلح على الحدود مع أوروبا، مشدداً من خلال حديثه على أن أوروبا بحاجة للحد من اعتمادها على قوة الولايات المتحدة الأميركية.

وتأتي تصريحات ماكرون بعد دعوته في شهر أيلول/2017 لتشكيل قوة أوروبية وميزانية دفاع أوروبية مشتركة، وبحسب قناة “يورونيوز” فقد تم تقديم عدة مقترحات حول إمكانية تعاون دفاعي مشترك في الاتحاد الأوروبي، لكن المفوضية الأوروبية أعلنت أن التعاون الدفاعي “لا يتضمن إنشاء جيش للاتحاد الأوروبي”.

وازدادت التهديدات على أوروبا بعد إعلان الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” نية بلاده الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية الموقعة مع روسيا بسبب انتهاكات روسيا لها، دون تحديد موعد هذا الانسحاب، حيث هددت روسيا هي الأخرى بالانسحاب من المعاهدة الموقعة عام 1987 والتي تمنع الولايات المتحدة وروسيا من امتلاك أو تصنيع أو تجريب صواريخ كروز من مدى 300 إلى 3400 ميل.

ويرى الكثير من المراقبين بأن المعاهدة كانت تساعد في حماية الأمن للولايات المتحدة الأميركية وحلفائها في أوروبا والشرق الأقصى.

وقال “ماكرون” إن الفترة التي شهدتها أوروبا خلال العقود السبعة الماضية تمثل حقبة تاريخية ذهبية، لكنه أشار إلى أن هذه العقود السبعة تمثل الاستثناء وليس القاعدة، مضيفاً “على مدى آلاف السنين، لم يستمر هذا الأمر لمثل هذا الوقت الطويل”.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي، كان قد أسس في العام الماضي صندوقاً للدفاع بعدة مليارات اليورو بهدف تطوير قدرات أوروبا العسكرية، وجعل القارة أكثر استقلالية على الصعيد الاستراتيجي.

المصدر: وكالات

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة