“الخوذ البيضاء” ترد على ادعاءات روسيا بتحضير هجوم كيماوي

فريق التحرير29 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
44 - حرية برس Horrya press
رويترز

حرية برس

ردت منظمة الدفاع المدني السوري، اليوم الجمعة، على اتهامات روسيا الأخيرة للمنظمة بالتحضير لهجمات بالأسلحة المحظورة في مدينة معرة النعمان بمحافظة إدلب السورية.

وكانت وكالة “تاس” الروسية نقلت عن ما يسمى مركز المصالحة الروسي في سوريا أن منظمة الخوذ البيضاء “تحضر لعمل استفزازي باستخدام مواد كيميائية في محافظة إدلب”.

وقالت “الخوذ البيضاء” في بيان وصل لحرية برس نسخة منه: إن هذا الخبر يفتقد لأدنى معايير المهنية الصحفية فهو يقوم بنقل ادعاءات ينقلها شخص آخر نقلاً عن مجهولين، وبالتالي لا يمكن تصنيفه إلا ضمن البروبوغندا الروسية التي تعمل على قلب الحقائق وخاصة بعد إدانة النظام السوري باستخدام السلاح الكيماوي بحسب تقارير من آلية التحقيق المشتركة JIM آخرها في خان شيخون في أكتوبر 2017، حيث أنه تم ادانة النظام السوري باستخدام غاز السارين، ليقوم بعدها الجانب الروسي بإنهاء عمل آلية التحقيق المشتركة JIM وذلك لحماية النظام وإيقاف التحقيقات في الضربات الكيماوية.

واعتبرت المنظمة أن هذا الخبر يندرج ضمن الحرب الروسية التي تشنها الحكومة الروسية على الشعب السوري وخاصة على الخوذ البيضاء بسبب جهود المنظمة في حفظ أرواح المدنيين وتوثيق الجرائم في سوريا.

ودعت “الخوذ البيضاء” إلى إيقاف حركة الطيران فوق المدنيين وخاصة المنطقة المذكورة في الخبر “معرة النعمان” وذلك لتخوفها من أن يكون هذا الخبر هو تمهيد للقيام بجريمة في تلك المنطقة.

كما دعت نقاط المراقبة التركية في شمال سوريا الى توثيق الاعمال العدائية بدقة ومحاسبة المرتكبين، وطالبت المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والتحرك العاجل لحماية المدنيين في سوريا وخاصة في الجنوب السوري في درعا الذين يرزحون تحت ضربات الطيران الروسي والسوري.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة