مجزرة مروعة بقصف روسي بحق عائلة في إدلب

فريق التحرير10 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
32186794 1657696550996061 2689889823656771584 o - حرية برس Horrya press
عناصر الدفاع المدني ينتشلون جثة طفل من تحت الانقاض استهد جراء الضربة الجوية التي شنتها قوات العدوان الروسي على بلدة معرزيتا جنوبي إدلب والتي أسفرت عن مجزرة راح ضحيتها عشرة شهداء بينهم أطفال ونساء 9/5/2018 – المصدر: الدفاع المدني

علاء الدين فطراوي – إدلب – حرية برس:

استشهد 10 مدنيين بينهم خمسة أطفال وسيدتان وأصيب آخرون بجروح مساء يوم الأربعاء، جراء استهداف طائرات العدوان الروسي بالصواريخ الفراغية منازل المدنيين في قرية معرزيتا جنوبي إدلب.

وأفادت مصادر محلية أن طائرات روسية استهدفت ملجأً للمدنيين داخل قرية معرزيتا، أسفر عن ارتقاء عشرة مدنيين من عائلة واحدة بينهم نساء وأطفال، إضافة لإصابة آخرين، وماتزال فرق الدفاع المدني والإسعاف تعمل على رفع الأنقاض وانتشال الجثث ونقل المصابين الى المشافي الميدانية لتلقي العلاج.

وأصدر المجلس المحلي في بلدة معرزيتا بياناً أعلن فيه أن معرزيتا بلدة منكوبة بشكل كامل، عقب المجزرة التي ارتكبتها طائرات العدوان الروسي، والقصف الجوي المركز والمتكرر على البلدة.

وفي ذات السياق أصيب مدني بإنفجار عبوة ناسفة في مدينة جسر الشغور زرعه مجهولون على حافة الطريق العام، واستشهد مدني وجرح اخران بإنفجار لغم على الاتوستراد الدولي بالقرب من مدينة معرتمصرين بريف ادلب الشمالي.

وكانت طائرات العدوان الروسي قد أستهدفت أمس الثلاثاء ملجأً داخل قرية “النقير” جنوبي إدلب بصاوريخ شديدة الانفجار، استشهد على إثرها 3 مدنيين بينهم طفلين.

وتشهد مدن وبلدات محافظة إدلب وخصوصاً الجنوبية منها قصفاً جوياً تشنه طائرات الأسد وطائرات العدوان الروسي إضافة إلى قصف مدفعي وصاروخي بشكل شبه يومي، أسفر عن استشهاد عشرات المدنيين، إضافة لنزوح من المنطقة إلى مناطق تعتبر أكثر آمناً.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة