قوات الأسد تكثف هجومها وتحاول التقدم شمالي حمص

فريق التحرير
2018-04-16T21:01:44+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير16 أبريل 2018آخر تحديث : الإثنين 16 أبريل 2018 - 9:01 مساءً
1ق - حرية برس Horrya press
غارات من الطيران الحربي على مناطق في ريف حماه الجنوبي ـ عدسة بسام الرحال ـ حرية برس©

حمص ـ حرية برس:

تناوبت أكثر من ثماني طائرات حربية على قصف مدن وبلدات ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، حيث استهدف الطيران الحربي، بـ (30) غارة جوية محملة بالصواريخ الفراغية كلاً من “القنيطرات، ديرفول، عزالدين، الحمرات، القنطرة، تلول الحمر، بريغت، مزارع الكن”، ما أسفر عن إستشهاد مدني ووقوع عدد من الجرحى بين صفوف المدنيين.

وأفاد مراسل “حرية برس”، باندلاع اشتباكات بين كتائب الثوار وميليشيات الأسد بمنطقة “مزارع الكن”، تمكن الثوار خلالها من صدَّ محاولة تسلل قوات الأسد إلى المنطقة الواقعة شمال شرق مدينة الرستن موقعين بينهم خسائر بشرية ومادية، فيما اُستشهد شاب من مدينة تلبيسة نتيجة الاشتباكات الدائرة على الجبهة ذاتها.

كما تعرضت الأحياء السكنية في مدينة تلبيسة شمال حمص، لقصف قذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة، مصدره قوات الأسد ومليشيات الإيرانية في معسكر ملوك و قرية النجمة، ما أسفر عن إصابة 6 مدنيين على الأقل بينهم أطفال.

يُذكر ان قوات الأسد شنت منذ يوم أمس حملة عسكرية على ريفي ريف حمص الشمالي وحماة الجنوبي، حيث تقع المنطقتين بحصار جغرافي واحد، وشهدت المنطقة خلال العمليات العسكرية خسائر فادحة لمليشيات الأسد، حيث دمر الثوار عدة آليات واغتنموا أخرى، فضلاً عن قتل العشرات من القوات المقتحمة، يأتي ذلك في ظل قصف مكثف تتعرض له مناطق المدنيين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة