الجيش اليمني يوسع سيطرته في البيضاء وصعدة

2018-04-13T00:15:51+03:00
2018-04-13T00:16:11+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير13 أبريل 2018آخر تحديث : منذ سنتين
30704778 233400467214925 3127454872660606976 n copy - حرية برس Horrya press
إحدى آليات الجيش اليمني خلال المعارك العنيفة التي يخوضها ضد جماعة الحوثي في محافظة تعز جنوبي غربي اليمن – عدسة: مازن فارس – حرية برس©

مازن فارس – اليمن – حرية برس:

أعلنت قوات الجيش اليمني مساء اليوم الخميس، تحرير مناطق ومواقع جديدة في محافظتي البيضاء وصعدة وسط وشمالي البلاد، بعد معارك عنيفة ضد جماعة الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً.

وقالت مصادر عسكرية لحرية برس: أن “قوات الجيش الوطني حررت عدد من المواقع التي كان يسيطر عليها الحوثيون في محافظة البيضاء و تمكنت من التقدم والوصول إلى سوق قانية ونصبت فيه نقاط عسكرية وأمنية شرقي المحافظة”.

وأوضحت المصادر أن قوات الجيش مسنودة بمقاتلات التحالف العربي تمكنت من تحرير موقع “العفير، والهداه، وجبلي الحنكة والخضراء، وسوق قانيه، ومفرق العبدية بالبيضاء”، وأشارت المصادر: إلى أن المعارك أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين.

وفي محافظة صعدة “معقل زعيم جماعة الحوثي” حررت قوات الجيش اليمني “وادي الفرع” القريب من مركز مديرية كتاف، في عملية عسكرية خاطفة تكبّدت خلالها جماعة الحوثي الانقلابية خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، بحسب مصادر عسكرية لحرية برس، وتكمن أهمية تحرير “وادي الفرع” إنه عمل على قطع أحد خطوط إمداد الحوثيين في مركز مديرية كتاف، فضلاً عن أنه يبعد عن مركز المديرية 10 كم وهو ما سيسهل عملية تحرير مركز المديرية.

وشنت مقاتلات التحالف العربي في محافظة تعز عدة غارات استهدفت مواقع وتجمعات للحوثيين أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من مسلحي الجماعة، وقال ناطق محور تعز العقيد “عبدالباسط البحر” أن مقاتلات التحالف استهدفت بثلاث غارات جوية مواقع للحوثيين في مناطق “رسيان، وكمب الصعيرة” في جبهة مقبنة غربي محافظة تعز، وأضاف “البحر” أن الغارات أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 18 عنصراً من مسلحي جماعة الحوثي، بالإضافة إلى تدمير طقمين عسكريين.

وتشهد محافظة تعز منذ أكثر من 3 سنوات معارك عنيفة ومواجهات بين قوات الجيش الوطني المدعومة من التحالف العربي من جهة، وجماعة الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً من جهة أخرى خلفت آلاف القتلى والجرحى فضلاً عن تدهور الوضع الإنساني والمعيشي وانتشار العديد من الأوبئة والأمراض.

من جانب آخر وصل رئيس الحكومة اليمني أحمد عبيد بن دغر، مساء اليوم الخميس، إلى العاصمة المؤقتة عدن قادماً من الرياض بعد شهرين من مغادرته البلاد، وكان “بن دغر” غادر عدن في فبراير الماضي عقب المواجهات التي دارت بين قوات “الحماية الرئاسية” الموالية للحكومة، والقوات الموالية لـ”المجلس الانتقالي الجنوبي”، وقال “بن دغر” لدى وصوله الى مطار عدن الدولي أن العام 2018 هو عام الانتصار الكبير لليمن الاتحادي، ورفع المظالم والتقدم نحو حلول عادلة للقضايا الوطنية، ومنها القضية الجنوبية وتحقيق حلم الشعب اليمني على امتداد الوطن.

وأكد بن دغر على مُضي الحكومة الشرعية والتحالف العربي بثبات نحو القضاء على مشروع ايران في اليمن الذي تنفذه الميليشيا الحوثية الانقلابية بالوكالة، والمضي في معالجة جميع الأوضاع الأمنية والخدمية في العاصمة المؤقتة والمحافظات المحررة” بحسب وكالة الأنباء الرسمية “سبأ”، وأشار رئيس الحكومة إلى أن الكثير من الملفات الخدمية في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة، سيتم وضع حلول مستدامة وناجعة لها، وسيلمس المواطنين ثمارها قريبا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة