للمرة الثانية الجيش الأميركي يستهدف قوات الأسد شرق الفرات

فريق التحرير14 فبراير 2018آخر تحديث : الأربعاء 14 فبراير 2018 - 3:53 مساءً
1 2 - حرية برس Horrya press
طائرة عسكرية أمريكية بدون طيار – أرشيف

حرية برس:

أعلن مسؤولون أمريكيون أن طائرة أمريكية بدون طيار دمرت دبابة نوع “تي72” لقوات الأسد في ريف دير الزور الشرقي، وذلك في ثاني ضربة ضد نظام الأسد خلال أقل من أسبوع.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤولين اليوم الاربعاء، بأن الضربة التي نفذتها الطائرة الأمريكية (إم.كيو-9 ريبر) قرب الطابية في سوريا، لم تسفر عن مقتل أي فرد من قوات التحالف الذي تقوده واشنطن أو “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) التي تدعمها.

كما صرح الجنرال جيفري هاريجيان أكبر ضابط في سلاح الجو التابع للقوات الأميركية في الشرق الأوسط للصحفيين أمس الثلاثاء أنه تم توجيه ضربة جوية من طائرة مسيرة أميركية استهدفت دبابة روسية من طراز T72 لقوات النظام في منطقة دير الزور بعد اختراقها المنطقة الخاضعة لسيطرة مقاتلي سوريا الديمقراطية وتهديد سلامة وأمن القوات بما فيهم قوات التحالف الدولي ليتم على إثرها استهدافها وتدميرها ومقتل اثنين من طاقمها.

وأضاف أن الضربة تأتي بعد عدة أيام من توجيه ضربات جوية مماثلة استهدفت قوات النظام وميليشياته في ريف دير الزور استمرت لنحو ثلاث ساعات شارك فيها طائرات “إف 16 وطائرات إم كيو -9 من دون طيار وقاذفة بي 52 وطائرة حربية من طراز “إيه سي-130 وطائرات الأباتشي مخلفة خسائر كبيرة في صفوف المقاتلين وتقهقرهم وإجبارهم على التراجع.

وقلل وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس من شأن الحادث قائلاً ”ربما لا يعدو الأمر أن يكون مجرد شخصين يقومان بشيء ما، لا أود أن أضخمه وأصفه بأنه هجوم كبير“.

وعقب الاستهداف، اعتبر نظام الأسد أن الحادثة عدوان جديد ومحاولة لدعم الإرهاب، موضحاً أن القصف استهدف قوات شعبية من أبناء المنطقة، كانت تقاتل بين قريتي خشام والطابية في الريف الشمالي الشرقي لدير الزور.

تأتي الضربة بعد أقل من أسبوع من وقوع اشتباك كبير بين قوات التحالف وقوات نظام الأسد والمليشيات المسانده ليلة الأربعاء الماضي، أسفرت عن مقتل مئة أكثر من 150 عنصراً من قوات النظام.

المصدرحرية برس + رويترز
رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير