ارتفاع عدد شهداء المحاصرين في حويجة كاطع بدير الزور

فريق التحرير8 نوفمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
23423621 1956192888038365 1911869646 o - حرية برس Horrya press
خريطة تظهر منطقة حويجة كاطع بدير الزور المحاصرة من قبل قوات الأسد ومليشيا قوات سوريا الديمقراطية

دير الزور – حرية برس:

أفادت مصادر لحرية برس بارتفاع عدد الشهداء في صفوف المدنيين المحتجزين في حويجة كاطع بدير الزور إلى 18 شهيد.

وتحاصر قوات الأسد حويجة كاطع من الجهة الشرقية والجنوبية، في الوقت الذي تمنع فيه مليشيا قوات سوريا الديمقراطية الأهالي من العبور إلى مناطق سيطرتها في الشمال الغربي.

ويعاني المحاصرون من انتشار الأمراض والجوع والإصابات وانعدام أي وسيلة لإسعافهم، ولا يزالون تحت حصار قوات “قسد” المسيطرة على الضفة الشمالية الغربية من نهر الفرات، وقوات الأسد ونيرانها من الجهة المقابلة الأسد، ليبقى حوالي 500 مدني معظمهم من الأطفال والنساء وبينهم جرحى، محاصرين دون غذاء أو ماء لليوم السادس على التوالي.

ويتخوف الاهالي من مجزرة قد تنفذها قوات الأسد بحق المدنيين بعد فشل المفاوضات التي جرت بين تنظيم الدولة”داعش” وقوات الأسد حول خروج المدنيين المحاصرين في حويجة كاطع في مدينة دير الزور إلى مناطق سيطرة مليشيا “قسد” شرق المدينة، مقابل خروج قوات التنظيم لمناطق سيطرته في البوكمال وغيرها، لكن قوات الأسد رفضت وخيرت المدنيين من خلال مكبرات الصوت الموجودة في سيارات الهلال الاحمر بين تسليم أنفسهم وهدم المنطقة فوق رؤوسهم.

من جهة أخرى، رفضت مليشيا قوات سورية الديمقراطية، يوم الثلاثاء، دعوة وجهاء العشائر بعودة المهجرين إلى قراهم في ريف دير الزور الشمالي، بعد محاولة التفاوض معها، ولا يزال الأهالي في العراء، كما منعت دخول المواد الغذائية إلى مخيمات البادية.

يذكر أن الأهالي المدنيين هم الضحية الأكبر لهذه الحرب، ومعظمهم لا يستطيع الفرار من المناطق التي تسيطر عليها داعش ويقصفها طيران التحالف وروسيا والنظام وقسد.

  • إعداد: محمد الحامد – أمجد الساري
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة