نظام الأسد يعدم الناشط ومهندس البرمجيات باسل صفدي

فريق التحرير2 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
FB IMG 1501670640834 - حرية برس Horrya press
مهندس البرمجيات الشهيد باسل خرطبيل صفدي

دمشق – حرية برس:

أكدت عائلة مهندس البرمجيات والناشط باسل خرطبيل صفدي استشهاده في سجن صيدنايا بعد أن صدر قرار بإعدامه من قبل نظام الأسد في أواخر العام 2015، وفق ما أفادت به زوجته أمس.

وأكدت نورا غازي صفدي، زوجة الشهيد باسل خبر استشهاده على صفحتها على فيسبوك، وقالت انه بعد نقله من سجن عدرا الى سجن صيدنايا بأيام صدر قرار باعدام زوجها وتم تنفيذه في تشرين الاول من العام 2015.

وكان باسل صفدي قد اعتقل في 15 اذار من العام 2012 بعد اقتياده من قبل مخابرات الأسد من منزله الكائن في حي المزة بدمشق ونقل بعدها الى فرع التحقيق 248 حسب بعض المصادر، حيث امضى بها 9 أشهر قبل مثوله أمام قاضي التحقيق العسكري في 3 كانون الاول من العام 2012، بتهمة “التجسس لدولة معادية والإضرار بأمن الدولة”.

وقبل صدور الحكم نقل باسل إلى سجن عدرا ليمكث به مدة الى حين صدور قرار المحكمة بترحيله الى سجن صيدنايا ثم إعدامه.

ويعد باسل صفدي المولود في دمشق لأب فلسطيني وأم سورية، واحداً من أهم المبرمجين العرب، حيث كانت له مساهمات تقنية في كل من موزيلا فاير فوكس، ويكيبيديا، أوبن كليب ارت، شاريزم،  فايربكتورز، وكانت أحدث أعماله قبل اعتقاله هي صورة ثلاثية الابعاد لمدينة تدمر، وتنمية فايريكتورز.

Screenshot ٢٠١٧٠٨٠٢ ١٣٤١٥٢ - حرية برس Horrya press
رثاء نورا غازي الصفدي أرملة الناشط الشهيد باسل صفدي له أمس على صفحتها على فيسبوك
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة