اذا صح هذا الخبر,فكيف سيعيد ترامب العظمة لأمريكا وهو قد وصل الى البيت الأبيض بمساعدة رئيس دولة تعتبر العدو الأول لأمريكا,لأنه ببساطة اعادة العظمة لأمريكا سيكون تلقائيا على حساب أعداء أمريكا وأولهم روسيا.ثم كيف لدولة تعتبر الأعظم في العالم أن ينجح رئيس لها بمساعدة دولة أجنبية حتى ولو لم تكن عدوة؟هذه ليست دولة عظمى,هذه دولة مخترقة ومتهالكة بل دولة عالم ثالث حيث لا يصل فيها حاكم الا بدعم دولة أجنبية…… هزلت يا أمريكا.