خسائر لقوات الجيش العراقي وحرب شوارع شرق الموصل

فريق التحرير21 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
قتلى الجيش العراقي
ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن مسلحيه قتلوا 25 جنديا عراقيا في هجوم عند أطراف حي السماح شرقي الموصل. كما شهدت بغداد هجمات أسفرت عن مقتل ضابط وخمسة مدنيين.

وبثت الوكالة تسجيلا مصورا قالت إنه يظهر جانبا من الاشتباكات في حي عدن شرقي الموصل، الذي قالت القوات الحكومية إنها سيطرت عليه قبل أيام، حيث وشهدت أحياء عدة في مدينة الموصل حرب شوارع بين القوات العراقية وتنظيم الدولة، بينما ما زال كثير من المدنيين محاصرين في منازلهم.

وقال مصدر أمني عراقي لوكالة الأناضول إن مقاتلي التنظيم أبدوا مقاومة عنيفة في مواجهة القوات العراقية، بعد أن توغلت في عمق الأحياء الشرقية للموصل.

من جهة أخرى، قالت مصادر من داخل مدينة الموصل إن 25 مدنيا -بينهم أطفال ونساء- قتلوا في قصف جوي استهدف حي النهروان غربي المدينة قبل يومين.

وأضافت المصادر أن طائرات مجهولة استهدفت حافلة كانت تقل عائلات نازحة من قرى في غرب الموصل إلى داخل المدينة، وصهريجا لنقل الوقود، وقد أسفر القصف عن احتراق عدد من المنازل والسيارات، كما أدى إلى أضرار كبيرة في محيط المنطقة المستهدفة.

ويذكر أن  وزارة الدفاع العراقية أعلنت اليوم، مقتل مصور يعمل لصالح وكالة “أعماق” للأنباء التابعة للتنظيم، وذلك خلال العمليات العسكرية في المحور الجنوب الشرقي لمدينة الموصل (شمال).

وتوغلت القوات العراقية منذ نحو ثلاثة أسابيع شرقي المدينة واستعادت عدة أحياء، لكنها تتعرض لهجمات بسيارات ملغومة وانتحاريين وقصف بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا يشنها مسلحو تنظيم الدولة.

*وكالات

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة