اللجنة العربية الخاصة بالقدس تدعو إلى تحرك دولي لوقف استفزازات الاحتلال

فريق التحرير
2022-04-22T03:35:41+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير22 أبريل 2022آخر تحديث : الجمعة 22 أبريل 2022 - 3:35 صباحًا
arab - حرية برس Horrya press
دعت اللجنة الوزارية العربية المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري تجاه ما يجري بالمسجد الأقصى، وحمايته

دعت اللجنة الوزارية العربية الخاصة بالقدس، الخميس، إلى تحرك دولي فاعل لوقف ممارسات الاحتلال “الاستفزازية” في المسجد الأقصى بالمدينة المحتلة.

جاء ذلك في بيان ختامي للجنة المكلفة بالتحرك الدولي لمواجهة السياسات والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في القدس، عقب اجتماعها الرابع، بالعاصمة الأردنية عمان.

وتضمن البيان 16 بندا، أبرزها دعوة المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري تجاه ما يجري بالمسجد الأقصى، وحمايته وفقا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، وكذلك مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين.

كما تقرر في الاجتماع، إبقاء اللجنة العربية منعقدة لمتابعة التطورات، واتخاذ الخطوات اللازمة (لم يحددها) لحماية القدس، ودعم صمود الشعب الفلسطيني.

واعتبر البيان أن “الاعتداءات والانتهاكات تمثل استفزازا صارخا لمشاعر المسلمين، وتنذر بإشعال دوامة من العنف تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم”.

وعقب انتهاء الاجتماع، عقد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، ونظيره الفلسطيني رياض المالكي، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، مؤتمرا صحفيا مشتركا.

وقال الصفدي خلال المؤتمر، إن “الاجتماع العربي عكس حقيقة أن القدس ومقدساتها ثابت جامع فوق السياسة ولا يمكن أن نقبل أي اعتداء عليها”.

فيما ذكر أبو الغيط أن “البنود التي خلص إليها الاجتماع تعالج الموقف العربي والإسلامي بشأن القضية الفلسطينية، وليس فقط تجاه القدس والأقصى”.

بدوره، شدد المالكي على أن “إسرائيل تريد أن تفرض واقعا برؤيتها في المسجد الأقصى واعتداءاتها تمتد لكل فلسطين”.

وفي وقت سابق الخميس، انطلق اجتماع اللجنة التي تضم في عضويتها الجزائر، والسعودية، وفلسطين، وقطر، ومصر، والمغرب، وتونس بصفتها رئيسة القمة العربية، والإمارات بصفتها الدولة العربية العضو بمجلس الأمن.

وعقد الاجتماع بدعوة من الأردن، الذي يرأس اللجنة، لبحث الأوضاع “الخطيرة” في القدس والمسجد الأقصى، وسبل وقف التصعيد الإسرائيلي واستعادة التهدئة الشاملة.

ويُعد اجتماع اللجنة هو الرابع لها منذ تشكيلها العام الماضي، وقد كان آخرها، في سبتمبر/ أيلول الماضي، على هامش أعمال الدورة العادية الـ157 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري.

ومنذ أيام، يسود توتر في القدس وساحات “الأقصى” جراء اقتحامات يومية ودعوات مستوطنين إسرائيليين و”جماعات الهيكل” اليهودية إلى مواصلة اقتحام المسجد، تزامنا مع عيد الفصح اليهودي الذي بدأ الجمعة الماضية ويستمر لمدة أسبوع.

المصدرالاناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة