الثانية خلال شهر.. غارة إسرائيلية على ميناء اللاذقية تسبب أضراراً كبيرة

فريق التحرير
2021-12-28T20:29:23+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير28 ديسمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 28 ديسمبر 2021 - 8:29 مساءً
damas - حرية برس Horrya press
قصف صاروخي إسرائيلي لمواقع عسكرية لجيش الأسد قرب دمشق – أرشيف

شنت طائرات حربية إسرائيلية، فجر اليوم الثلاثاء، غارة استهدفت ميناء اللاذقية على الساحل السوري، للمرة الثانية خلال شهر كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وقالت وكالة أنباء النظام “سانا” إنه قرابة الساعة 3:21 من فجر اليوم تعرضت ساحة الحاويات في ميناء اللاذقية لرشقات صاروخية من عمق البحر المتوسط غرب المدينة.

وأشارت إلى أن الاستهداف أدى إلى اشتعال الحرائق في المكان وحدوث أضرار مادية كبيرة وما يزال العمل مستمراً لإطفاء الحرائق.

وتسبب القصف باندلاع حرائق شديدة في الموقع المستهدف متزامنة مع سماع أصوات انفجارات متتالية في المكان، بحسب ما أظهرته تسجيلات مصورة، بثتها وسائل إعلام محلية.

وقال الرائد مهند جعفر، قائد فوج إطفاء اللاذقية، لوكالة سانا: إن المواد المستهدفة في الحاويات هي عبارة عن زيوت وقطع غيار الآليات والسيارات.

وأفادت وكالة رويترز للأنباء بأن الهجوم، وهو الثاني من نوعه في كانون الأول الجاري، خلف أضراراً بواجهات إحدى المستشفيات وبعض المباني السكنية والمتاجر.

يشار إلى أن ميناء اللاذقية شهد في السابع من كانون الأول الجاري، استهدافاً مماثلاً، حيث شنت طائرات إسرائيلية ساحة تجميع الحاويات بعدة صواريخ قادمة من اتجاه البحر المتوسط مخلفة خسائر مادية، من دون وقوع خسائر بشرية.

وخلال السنوات الماضية، شنّت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة بشكل خاص مواقع لقوات نظام الأسد وأهدافاً لميليشيات إيرانية من أبرزها “حزب الله” اللبناني.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن الجيش الإسرائيلي أورد في تقرير سنوي أنه قصف في عام 2020 نحو 50 هدفاً في سوريا، من دون أن يقدم أي تفاصيل إضافية.

المصدرتلفزيون سوريا
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة