أب في ريف الرقة يُحرق طفليه بالبنزين .. ما قصته؟

عائشة صبري
2021-09-23T01:44:47+03:00
محليات
عائشة صبري22 سبتمبر 2021آخر تحديث : الخميس 23 سبتمبر 2021 - 1:44 صباحًا
 العكيرشي في الرقة أنترنت - حرية برس Horrya press
قرية العكيرشي في الرقة – إنترنت

حرية برس – الرقة:

أقدم شخص على حرق طفليه أحدهما رضيع، اليوم الأربعاء، عبر سكب مادة البنزين عليهما، وإشعال النيران فيهما، في قرية العكيرشي جنوب شرق محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال الناشط محمد عثمان، في تصريح لـ”حرية برس”: إنَّ المدعو “علي الحاصود” تسبب بإصابة طفله البالغ من العمر خمس سنوات، بحروق خطرة حيث نقل على إثرها إلى مستشفى في مدينة دمشق لتلقي العلاج، بينما وصف الأطباء حروق الطفل “الرضيع” بالمتفاوتة.

وأوضح أنَّ الأب “ارتكب جرمه بحق طفليه عقب عودته من سوق الأغنام، إذ تبيّن له أنَّ إحدى أغنامه من نوع “كبش” قد نفقت، ما أثار غضبه ودفعه للقيام بإحراق الطفلين”.

ولفت الناشط الإعلامي، إلى “ضربه لابنه الكبير قبل نحو شهر لدرجة كسر يده ورجله، وما إن تحسنّت حالته الصحية أحرقه بدون رحمة”.

وذكر “عثمان” أنَّ المدعو “علي الحاصود” ارتكب جرماً آخراً بالتعاون مع أحد أقربائه على ضرب شخص طاعن في السن من أبناء جيرانه يدعى “فاضل الخليف الفرج” بأداة معدنية على الرأس ما أدى إلى نقله إلى المستشفى، وذلك بعد خلاف على ضمان إحدى الأراضي الزراعية في المنطقة.

وبيّن الناشط أنَّ “علي الحاصود” رغم انتهاكاته بحق أطفاله والرجل المسن، ما يزال طليقاً، ولم يتم تقديم شكوى ضده، أو استدعائه أو اعتقاله من قبل سلطة الأمر الواقع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وسبق أن تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، في 9 مايو/أيار الماضي، تسجيلاً مصوراً يظهر امرأة مسنة تربط حفيدها الصغير بالحبال في مدينة الرقة بعد أن تخلى عنه والديه، وذلك حتى لا يستطيع مغادرة المكان ويغيب عن ناظريها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة