نظام الأسد يرتكب مجزرة جديدة في جبل الزاوية جنوب إدلب

مشاهد قاسية لوداع أب لأشلاء طفله

فريق التحرير
2021-08-19T15:22:23+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير19 أغسطس 2021آخر تحديث : الخميس 19 أغسطس 2021 - 3:22 مساءً
 في جبل الزاوية جنوب إدلب عدسة مصطفى هاشم حرية برس 22 7 2021 - حرية برس Horrya press
مجزرة في قرية أبلين بجبل الزاوية جنوب إدلب – عدسة مصطفى هاشم – حرية برس 22 7 2021

حرية برس – إدلب:

ارتكب نظام الأسد وروسيا، اليوم الخميس، مجزرة جديدة في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب شمالي سوريا، راح ضحيتها خمسة شهداء وإصابتين معظمهم أطفال.

ووثقت فرق الدفاع المدني السوري، استشهاد ثلاثة أطفال وأمهم وطفل آخر، وإصابة طفل وشاب، في مجزرة ارتكبتها قوات النظام وروسيا بقصف مدفعي بالقذائف الموجهة بالليزر في قرية بلشون بجبل الزاوية صباح اليوم.

وأشارت منظمة “الخوذ البيضاء” إلى انتشال فرقها الضحايا من تحت الأنقاض بعد عمل استمر ثلاث ساعات في ظل صعوبة كبيرة بالحركة بسبب رصد المنطقة بطائرات الاستطلاع.

وبثت المنظمة تسجيلاً مصوراً لشخص يمسك أشلاء ويقول: “بس بدي شوف وجهه” حيث لم يجد من جسد طفله سوى يده يودعها بغصة وحرقة، يتلمسها بحنان وتتراود الذكريات سريعاً، حتى النظرة الأخيرة حرم منها، في مشهد يحمل كل معاني القهر والألم.

وفي 22 تموز/يوليو الماضي، ارتكب نظام الأسد وروسيا، مجزرة في قرية أبلين بجبل الزاوية راح ضحيتها سبعة شهداء من عائلة “الهرموش” بينهم أربعة أطفال وامرأة، وسبعة جرحى بينهم طفلين وامرأة في ثالث أيام عيد الأضحى إثر استهداف بقذائف مدفعية موجهة بالليزر (كراسنوبول).

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة