الحكومة المصرية تبدأ تنسيقاً فورياً لإعادة إعمار غزة

فريق التحرير
2021-05-20T03:08:13+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير20 مايو 2021آخر تحديث : الخميس 20 مايو 2021 - 3:08 صباحًا
gaza - حرية برس Horrya press
شن طيران العدو الإسرائيلي مئات الغارات العنيفة وغير المسبوقة على منازل وشوارع، في مناطق متعددة من قطاع غزة – الأناضول

في الوقت الذي أعلن فيه رئيس مجلس الوزراء المصري، دكتور مصطفى مدبولي، أمس، «بدء التنسيق الفوري مع الوزارات والجهات المعنية لتنفيذ ما أعلنه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من تخصيص بلاده 500 مليون دولار كمبادرة لصالح عملية إعادة الإعمار في قطاع غزة»، واصلت السلطات المصرية، لليوم الرابع، فتح معبر رفح الحدودي مع القطاع لاستقبال الجرحى وعلاجهم بالمستشفيات المصرية وإدخال المساعدات المقدمة من القاهرة، نتيجة الأحداث الأخيرة، مع قيام الشركات المصرية المتخصصة بالاشتراك في تنفيذ عملية إعادة الإعمار.

وأعرب مجلس الوزراء المصري، عن «ترحيبه وإشادته بإعلان السيسي، عن مبادرة عملية إعادة الإعمار في قطاع غزة»، لافتاً إلى «الدور المهم الذي تقوم به القيادة السياسية المصرية على مختلف الأصعدة؛ من أجل احتواء الموقف وإنهاء التصعيد المتبادل حالياً بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وإنهاء حالة التوتر الحالية واستعادة الاستقرار والحد من نزف الدماء والخسائر البشرية والمادية»، مؤكداً أن هذه القرارات تعطي رسالة قوية تؤكد مساندة الدولة المصرية للأشقاء الفلسطينيين.

في غضون ذلك واصلت السلطات المصرية، فتح معبر رفح البرى استثنائياً لاستقبال الجرحى والمصابين القادمين من قطاع غزة، ولإدخال المساعدات إلى القطاع. وأكدت مصادر مسؤولة عن تشغيل المعبر، لوكالة الأنباء الرسمية المصرية، أنه «تم افتتاح المعبر من الجانب المصري استثنائياً، لليوم الرابع على التوالي، وذلك لاستقبال الجرحى والمصابين القادمين من غزة وإدخال المساعدات إلى القطاع».

وأشارت المصادر إلى وجود جميع الأطقم الإدارية والطبية لتيسير عبور الجرحى والمصابين ومرافقيهم للعلاج في المستشفيات المصرية، لافتة إلى أنه «قد تم تشغيل المعبر يوم الأحد الماضي حيث تم إدخال كميات كبيرة من المساعدات إلى القطاع».

وأعلن السيسي، عن تقديم بلاده «500 مليون دولار كمبادرة تخصص لصالح عملية إعادة الإعمار في قطاع غزة، مع قيام الشركات المصرية المتخصصة بالاشتراك في تنفيذ عملية إعادة الإعمار»، داعياً خلال مشاركته أمس، في قمة ثلاثية عقدت في باريس بشأن تطورات الأوضاع في فلسطين، إلى «تكثيف جهود المجتمع الدولي بكامله لحث إسرائيل على التوقف عن التصعيد الحالي مع الفصائل الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وبدء الجهود الدولية في تقديم أوجه الدعم المختلفة والمساعدات للفلسطينيين».

المصدرالشرق الأوسط
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة