بعد ثلاث ضحايا .. استشهاد مدني برصاص حرس الحدود التركي شمالي سوريا

فريق التحرير
2021-04-30T21:18:58+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير30 أبريل 2021آخر تحديث : الجمعة 30 أبريل 2021 - 9:18 مساءً
860x484 1 - حرية برس Horrya press
توجهت الهيئة السياسية برسالة إلى الأهالي بالتعامل مع القوات التركية كقوات صديقة ـ أرشيف

إدلب – حرية برس:

استشهد مدني في الشمال السوري برصاص حرس الحدود التركي (الجندرمة)، مساء أمس الخميس، وسبق أن استشهد ثلاثة سوريين بطريقة مماثلة خلال الأيام العشرة الماضية.

ووثق ناشطون استشهاد “مصطفى واجب الجندي”، مساء الخميس، وهو مُسن يتجاوز عمره الـستين عاماً، إثر استهدافه بطلق قناص حراري من قبل حرس الحدود التركي، أثناء عمله ضمن أرضٍ زراعية بالقرب من قرية الزوف المحاذية لمنطقة خربة الجوز الملاصقة للشريط الحدودي غرب محافظة إدلب.

وخلال الأيام العشرة الماضية، وثق ناشطون استشهاد ثلاثة مدنيين بينهم امرأة، برصاص الجندرمة التركية، الأول: “باسل حمدو حاج موسى” من قرية بزابور جنوب إدلب، والثاني: “علي خلف هارون المسرب” من قبيلة الجبور في محافظة الرقة قرية مطب البوراشد.

وأوضحوا، أنَّ الشابين تعرضا للضرب الشديد على يد الجندرمة التركية أثناء محاولتهما دخول الأراضي التركية مما أدى إلى وفاتهما، حيث حاولا الدخول بطريقة غير شرعية من منطقة دركوش غرب إدلب، ومدينة تل أبيض شمال الرقة.

بينما الامرأة استشهدت إثر تعرضها لإطلاق رصاصة قناصة من قبل الجندرمة التركية بالقرب من الجدار الحدودي، وذلك أثناء عملها في أرض زراعية بالفاعل وبأجر يومي لتعيل أولادها، بالقرب من مدينة حارم الحدودية شمال إدلب، شمالي غربي سوريا.

وفي الرابع من مارس/آذار الماضي، استشهد الطفل “أحمد ياسر العبد” بطلقة قناص حرس الحدود التركي أثناء تواجده أمام منزله في قرية المدلوسة المجاورة للشريط الحدودي غرب مدينة سلقين شمال إدلب.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة