اعتقال نظام الأسد لفلسطيني في درعا يدفع الأهالي للاستنفار والتظاهر

فريق التحرير
2021-04-27T02:39:12+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير26 أبريل 2021آخر تحديث : الثلاثاء 27 أبريل 2021 - 2:39 صباحًا
daraa - حرية برس Horrya press
انفجار عبوة ناسفة في مدينة درعا – متداول

حرية برس

اعتقلت ميليشيات نظام الأسد المتمركزة عند دوار البريد في حي درعا المحطة بمحافظة درعا جنوبي سوريا، مساء الاثنين، أحد الممرضين المنحدرين من مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين.

وأفاد “تجمع أحرار حوران” بأن احتجاز نظام الأسد للممرض “محمود خضر”، فلسطيني الجنسية، أدّى إلى استنفار أهالي أحياء مخيم درعا وطريق السد ودرعا البلد.

وأضاف أن الأهالي اتجهوا إلى مبنى السرايا في مدينة درعا وأحضروا الضابط المسؤول عن الدورية التي احتجزت “خضر” في درعا المحطة، لتحدث ملاسنات وتتطور إلى اشتباكات ما أسفر عن سقوط جرحى في صفوف الأهالي، وعناصر النظام.

وأشار “التجمع” إلى أن أهالي مخيم درعا وطريق السد احتجزوا ضابط برتبة “ملازم” مع أربعة عناصر من أحد الحواجز العسكرية القريبة من حي طريق السد، بهدف الضغط على النظام للإفراج عن الممرض “محمود خضر”.

كما أدى ذلك إلى هروب عناصر نظام الأسد من حواجز عسكرية قريبة من حي مخيم درعا، ليقوم الأهالي بتمزيق صور بشار الأسد من على الحاجز”، بحسب “التجمع”.

وأوضح أنّ ميليشيات الأسد أطلقت سراح الشاب “خضر” بعد ضغوطات من الأهالي وتوترات أمينّة شهدتها مدينة درعا مساء اليوم، ليخرج الأهالي بمظاهرة حاشدة في مخيم درعا.

وجاء التظاهر فرحاً بخروج الممرض من الاحتجاز، وهتف المتظاهرون ضد نظام الأسد، مطالبين بإسقاط النظام، وجاء الهتافات “عاشت سوريا ويسقط بشار الأسد”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة