انفراج الأزمة في الأردن.. الأمير حمزة يوقع رسالة تأييد للملك

الملك الأردني أوكل إلى عمه الأمير حسن بن طلال التعامل مع موضوع أخيه

فريق التحرير
2021-04-06T01:16:56+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير6 أبريل 2021آخر تحديث : الثلاثاء 6 أبريل 2021 - 1:16 صباحًا
HAMZA - حرية برس Horrya press
رسالة الأمير حمزة: أضع نفسي بين يدي جلالة الملك وسأبقى على عهد الآباء والأجداد

قال الديوان الملكي الأردني في بيان اليوم الاثنين (الخامس من أبريل/ نيسان 2021) إن ولي العهد السابق الأمير حمزة وقع رسالة في حضور عدد من أفراد العائلة المالكة أكد فيها أنه سيبقى “مخلصا” للملك عبد الله الثاني. وبحسب البيان قال الأمير حمزة في الرسالة “أضع نفسي بين يدي جلالة الملك، مؤكدا أنني سأبقى على عهد الآباء والأجداد، وفيا لإرثهم، سائرا على دربهم، مخلصا لمسيرتهم ورسالتهم ولجلالة الملك”.

وأكد الأمير حمزة حسب البيان التزامه بدستور المملكة الأردنية الهاشمية وبأنه سيكون “دوما لجلالة الملك وولي عهده عونا وسندا”. وقال الديوان الملكي إن الأمير حمزة، ولي العهد السابق، وقع الرسالة بعد أن التقى مع الأمير الحسن، عم الملك، وأمراء آخرين اليوم الاثنين.

وأوكل عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني الاثنين إلى عمه ولي العهد الأسبق الأمير حسن بن طلال التعامل مع موضوع ولي العهد السابق الأمير حمزة الذي اتهم بالتورط في مخطط خارجي هدفه “زعزعة أمن الأردن”، وذلك لمحاولة حل المسألة داخل العائلة المالكة.

واتهمت الحكومة الأحد الأمير حمزة وأشخاصًا آخرين من الحلقة المحيطة به بالتورط في مخطط “لزعزعة امن الأردن واستقراره”، ووُضع في الإقامة الجبرية، فيما جرى اعتقال أكثر من 16 شخصا.

وكتب الديوان الملكي عبر تويتر مساء الإثنين “في ضوء قرار جلالة الملك عبد الله الثاني في التعامل مع موضوع سمو الأمير حمزة ضمن إطار الأسرة الهاشمية، أوكل جلالته هذا المسار لعمه، سمو الأمير الحسن، الذي تواصل بدوره مع الأمير حمزة”.

وأضاف “أكد الأمير حمزة أنه يلتزم بنهج الأسرة الهاشمية، والمسار الذي أوكله جلالة الملك إلى الأمير الحسن”. والأمير حسن (74 عاما) شقيق ملك الأردن الراحل حسين، وعم الملك عبد الله، شغل منصب ولي العهد لنحو 34 عاما. وكان الأمير حمزة (41 عاما) الذي طُلب منه البقاء في قصره في عمان، قال في تسجيل صوتي تم تناقله على تويتر وكان يتحدث فيه عبر الهاتف بنبرة تحدي “لن التزم” بالأوامر.

وقال “أنا لن أتحرك لأنني لا أريد أن أصعِّد الآن، لكن أنا بالتأكيد لن ألتزم عندما يقال لي ممنوع أن أخرج وممنوع أن أغرد وممنوع أن أتواصل مع الناس وفقط مسموح لك أن ترى” العائلة.

وكان رئيس أركان الجيش اللواء يوسف الحنيطي توجه بناء على توجيه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني السبت إلى قصر الأمير حمزة طالبا منه “التوقّف عن تحرّكات ونشاطات تُوظّف لاستهداف أمن الأردن واستقراره”.

لكن نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية أيمن الصفدي أكد خلال مؤتمر صحافي الأحد أن الأمير حمزة تعامل مع الأمر “بشكل سلبي”.وأشار الأمير في التسجيل الصوتي إلى أنه سجل كلام الحنيطي ووزعه على معارفه وأهله “على أساس إن حصل أي شيء”. وأضاف “أن يأتي رئيس أركان ويقول لي هذا الكلام، هذا (…) غير مقبول بأي شكل من الأشكال. حاليا أنتظر الفرج لنرى ما سيحصل”.

وأكد الصفدي الأحد اعتقال ما بين 14 الى 16 شخصًا بالإضافة الى باسم عوض الله (رئيس الديوان الملكي الأسبق) والشريف حسن بن زيد.

المصدروكالات
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *