طائرات الأسد تواصل قصف حي الوعر وريف حمص الشمالي

2016-08-28T17:05:30+03:00
2016-08-29T05:10:04+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير28 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
14152269_679808172173028_1744111568_o

حمص – حرية برس

بعد يوم مروّع عاشه أهالي حي الوعر المحاصر بحمص أمس السبت, واصلت طائرات الأسد قصف الحي لليوم الثاني على التوالي.

حيث شنت طائرات النظام الحربي 13 غارة جوية على الحي, استهدفت المباني السكنية, وأسفرت عن ارتقاء شهيد وإصابة آخرين بجروح, حسب مراسل حرية برس في حي الوعر.

كذلك استهدفت قوات الأسد ومليشياته الحي بقذائف الهاون وبقذائف تحوي مادة النابالم الحارقة لليوم الثاني على التوالي أيضاً, حيث أصيب طفل وعدة مدنيين بجروح وحروق جراء القصف, ويضطر الأهالي لمعالجة الحروق الناتجة عن النابالم بالطين, في ظل انعدام المواد الطبية والأدوية جراء الحصار المطبق على الحي.

وكان طفلان قد استشهدا حرقاً بسبب النابالم يوم أمس, في حين استئنفت طائرات الأسد قصف الحي بعد غيابها قرابة عامين.

ويؤوي حي الوعر المحاصر أكثر من 70 ألف نسمة بداخله, ويعد آخر الأحياء الخارجة عن سيطرة الأسد في مدينة حمص, عاصمة الثورة السورية.

وفي ريف حمص الشمالي قال مراسل حرية برس أن طائرات الأسد شنت أربع غارات على بلدة الغنطو, مستخدمة الصواريخ الفراغية, ما أدى لارتقاء شهيد من نازحي حي دير بعلبة وسقوط عشرة جرحى أغلبهم من النساء والأطفال, ودمار واسع في الأبنية السكنية.

كما شنت الطائرات ذاتها غارات على مدينة الرستن, أودت بحياة سيدتين وأدت لإصابة العشرات, منهم ما يزال تحت الأنقاض حيث تعمل فرق الدفاع المدني على انتشال الضحايا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة