مجلس أعداء الشعب – محمد همام مسوتي

2020-08-18T16:26:01+03:00
2020-08-18T16:26:06+03:00
أرشيف الثورةلا شرعية للجناة
فريق التحرير18 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
25 - حرية برس Horrya press

محمد همام مسوتي

مكان الولادة: دمشق

موقع الخدمة الحالي: رجل أعمال – عضو في مجلس الشعب عن الدور التشريعي الثاني والثالث

حصل رجل الأعمال محمد همام محمد عدنان مسوتي على إجازة في الهندسة، وقد رشح نفسه إلى انتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث لدى النظام السوري عن الفئة ب مستقل ضمن قائمة “دمشق” التي شكلها رجل الاعمال سامر الدبس، وهو زوج لينا كناية الموظفة في مكتب المتابعة في القصر الجمهوري، ومديرة مكتب أسماء الأسد، كما أنه شريك مؤسس في عدد من الشركات، أبرزها؛ شركة روشانا ويملك 40 % من الشركة، وشركة سوران، ويملك 51% من الشركة، وشركة ليا ويملك 50% من الشركة، وشركة ليتيا ويملك 16% من الشركة.

وكان قد بدأ حياته المهنية كموظف عادي في مشفى الأسد الجامعي بصفة مشرف هندسي على قسم الأشعة حتى زواجه من لينا كناية الموظفة في القصر الجمهوري، حيث عين مديراً لمشفى الأسد الجامعي، كما أصبح مديراً لمديرية المشافي التعليمية في وزارة التعليم العالي، الأمر الذي مكنه من إجراء عدد كبير من الصفقات المشبوهة لصالح هذه المشافي بدعم من زوجته لينا كناية.

وفي عام 2016 رشح همام مسوتي نفسه ضمن قائمة “الشام” وهي قائمة رجل الأعمال محمد حمشو، وأصبح عضواً بالمجلس في الدور التشريعي الثاني 2016-2020، ما أمن له حصانة إضافية رسمية غير تلك التي يحظى بها من زوجته.

يحتكر همام مسوتي كافة مناقصات شراء الأجهزة الطبية، كما أنه محتكر غاز الهيليوم المخصص للأغراض الطبية، ويملك علاقات تجارية مع رجل الأعمال علي وهيب مرعي ومع محافظ دمشق السابق بشر الصبان ورجل الأعمال محمد حمشو، وكذلك رجل الاعمال سامر الدبس، والوزير السابق عاطف نداف. ويدير محفظة استثمارية تتجاوز قيمتها مليار ليرة سورية، حيث يقوم مع زوجته باحتكار عدد كبير من الملفات المتعلقة بالعقارات والأراضي والشركات، وله نشاط أيضاً في دولة الإمارات العربية المتحدة حاله حال معظم رجال الأعمال الداعمين لنظام الأسد.

المصدرمع العدالة
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة