طائرة مسيرة تقتل قيادياً في “الجبهة الوطنية للتحرير”

2020-05-25T20:53:10+03:00
2020-05-26T13:01:47+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير25 مايو 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
FB IMG 1590426209752 - حرية برس Horrya press

إدلب – حرية برس:

استهدفت طائرة مسيرة مذخرة يوم الإثنين القائد العسكري في “الفرقة الأولى مشاة” التابعة للجبهة الوطنية للتحرير (هشام أبو أحمد) في قرية البارة بجبل الزاوية جنوبي إدلب ما أدى إلى استشهاده على الفور.

وقال مراسل حرية برس إن طائرة مسيرة إيرانية استهدفت القيادي “هشام أبو أحمد” في الفرقة الأولى مشاة التابع للجبهة الوطنية للتحرير على جبهة البارة في جبل الزاوية ما أدى لاستشهاده.

وأفاد الناطق باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب ناجي مصطفى في تصريح إلى “حرية برس” إن الاستهداف تم عبر طائرة مسيرة مذخرة روسية، وأضاف: سبق أن استهدفت طائرات روسية مذخرة المقاتلين أثناء تحركاتهم، حيث تم إسقاط بعض تلك الطائرات وتم تأكيد تبعيتها لسلاح الجو الروسي.

ويعتقد الناشط الإعلامي محمد رشيد أن الإستهداف جاء على خلفية تحركات تفقدية للجبهات تجريها قيادة الجبهة الوطنية للتحرير على معظم نقاط الرباط لمقاتليها.

يشار إلى أن طائرات مسيرة تابعة للمليشيات الإيرانية وقوات الأسد نفذت عدة هجمات في ريفي إدلب وحماة استهدفت خلالها عسكريين ومدنيين.

وكان آخر هذه الهجمات في 14 أيار /مايو الجاري، حيث استهدفت طائرة مسيرة سيارة تقل مدنيين على أطراف مدينة سرمين شرقي إدلب.

كما سبق وأن نفذت طائرات مسيرة مجهولة هجمات عدة في ريفي حلب وإدلب استهدفت خلالها قيادات عسكرية في هيئة تحرير الشام وتنظيم حراس الدين.

إعداد: مصطفى النعيمي، نوار الشبلي

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة