استشهاد أسير فلسطيني نتيجة الإهمال الطبي وشاب آخر برصاص الاحتلال

2020-04-22T17:52:22+03:00
2020-04-22T17:52:28+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير22 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
94355477 1707387712743487 2007050367883280384 n - حرية برس Horrya press
الأسير الفلسطيني نور البرغوثي (23 عاما) الذي ارتقى شهيدا في معتقل النقب صباح الأربعاء بعد تعرضه لاغماء شديد (يمين) والشهيد الشاب إبراهيم محمد هلسه (25 عاما) ارتقى برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي على حاجز الكونتير شرق مدينة القدس

فارس أبو شيحة- غزة- حرية برس:

استشهد أسير فلسطيني إثر تعرضه للإغماء وتعمد الاحتلال الإسرائيلي تأخير إسعافه وإنعاش قلبه لأكثر من نصف ساعة في سجن النقب المحتل، فيما استشهد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال صباح اليوم الأربعاء قرب مستوطنة “معاليه أدوميم” بزعم تنفيذه علمية طعن ودهس شرق مدينة القدس المحتلة.

وأعلن نادي الأسير الفلسطيني في بيان صحفي له، ارتقاء الشهيد الأسير نور البرغوثي البالغ من العمر 23 عاماً، بعد إصابته بحالة إغماء شديد وعدم إسعافه من قبل إدارة مصلحة سجون الاحتلال في معتقل النقب المحتل.

فيما حملت حركة فتح في بيان لها، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير نور البرغوثي، وأكدت أن دماء شهدائها لن تذهب هدراً.

من جانبه قال المتحدث باسم حركة حماس عبد اللطيف القانون في بيان لها، إن ” استشهاد الأسير نور البرغوثي فجر اليوم في سجون الاحتلال الإسرائيلي بشكل مفاجئ، دون أي محاولة لإنقاذه دليل اللامبالاة التي تمارسها ما تسمى بمصلحة السجون مع الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي”.

وأكد القانون، إن “حالة الاستخفاف المستمرة بحياة الأسرى الأبطال وعدم الاكتراث لأوضاعهم الصحية مؤشر خطير يتحمل الاحتلال الإسرائيلي وقيادته المجرمة المسؤولية الكاملة على حياتهم”.

على صعيد متصل، ارتقى شاب فلسطيني بعد إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليه قرب مستوطنة “معاليه أدوميم” شرق مدينة القدس المحتلة، بزعم تنفيذ عملية طعن ودهس، مما أسفر ذلك على إصابة جندي صهيوني بجراح متوسطة واستشهاد المنفذ وفق ما ذكرته وسائل الإعلام العبرية.

وقد أكد الارتباط الفلسطيني التابع لسلطة الوطنية الفلسطينية، استشهاد الشاب الفلسطيني إبراهيم محمد هلسة البالغ من العمر 25 عاماً، والذي ارتقى بعد زعم الاحتلال الإسرائيلي تنفيذه عملية طعن ودهس على حاجز الكونتينر قرب مدينة القدي المحتلة.

وفي سياق آخر، أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي كيله، عن تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لسيدة فلسطينية في الثلاثين من عمرها من قرية كفر عقب بالقدس المحتلة.

فيما وصل إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا في فلسطين إلى 474 حالة، ووفاة حالتين بالفيروس، وقد بلغ عدد حالات التعافي من الفيروس 70 حالة من بينهم 9 في قطاع غزة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة