الأمم المتحدة: 1710 مدنيين قضوا شمال غرب سوريا منذ نيسان

2020-02-13T16:04:07+02:00
2020-02-13T16:08:58+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير13 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 6 أيام
82079229 2622928461139527 2136487122972966912 o - حرية برس Horrya press
متطوع في الدفاع المدني ينقذ طفلا أصيب بقصف مدرسة ابتدائية في بلدة سرمين بإدلب يوم الأربعاء 1 يناير 2019

أكدت الأمم المتحدة أن 1710 مدنيين، بينهم 337 امرأة و503 أطفال، قضوا منذ بداية الحملة العسكرية لقوات الأسد على شمال غربي سوريا في أبريل/نيسان الماضي.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي للمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة “استيفان دوغريك” أمس الأربعاء في نيويورك.

ونقلت وكالة الأناضول عن دوغريك قوله إنه “في الفترة من 1-10 فبراير (شباط) الجاري، سجل مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان حوادث قتل فيها ما لا يقل عن 85 مدنيا، من بينهم 20 امرأة و27 طفلا، معظمهم في إدلب”.

وأضاف: “في يناير (كانون الثاني الماضي)، سجل مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أيضا حوادث قتل فيها ما لا يقل عن 191 مدنيا، من بينهم 33 امرأة و67 طفلا”.

واوضح دوغريك بأن هناك تقارير تشير إلى أن نحو ” 1710 مدنيين، بينهم 337 امرأة و503 أطفال، شمال غربي سوريا قتلوا منذ بدء التصعيد في أبريل (نيسان) 2019″.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت في بيان لها منذ يومين بأن الحملة العسكرية تسببت بنزوح نحو 700 ألف شخص في محافظتي إدلب وحلب منذ أوائل كانون الأول/ديسمبر الماضي. 

يشار إلى أن قوات الأسد والعدو الروسي يواصلان شن الهجمات الجوية والبرية على مناطق المدنيين في ريفي حلب وإدلب، بغية التقدم والسيطرة على تلك المناطق.

وقد تزامن هذه الهجمات مع استشهاد وإصابة عشرات المدنيين من بداية شباط/فبراير الحالي، ونزوح آلاف العائلات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *