انطلاق الدورة الخامسة لفعاليات معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي

2019-09-29T15:24:14+03:00
2019-09-29T15:26:38+03:00
فكر وثقافة
فريق التحرير29 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
 8 - حرية برس Horrya press
افتتاح الدورة الخامسة معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي – عدسة أمجد الساري – حرية برس©

أمجد الساري – إسطنبول – حرية برس:

انطلقت فعاليات معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي، بدورته الخامسة، السبت، في مركز أوراسيا للمؤتمرات في مدينة إسطنبول التركية، ويستمر لغاية السادس من شهر أكتوبر القادم.

وينظم المعرض، اتحاد الناشرين الأتراك بالتعاون مع الجمعية الدولية لناشري الكتاب العربي، وبرعاية إعلامية من وكالة الأناضول وإذاعة “مسك”، ويشارك فيه أكثر من مئتي دار نشر من مختلف الدول العربية بالإضافة لتركيا وذلك تحت شعار “الكتاب يجمعنا”.

وشهد الافتتاح، حضور “ياسين أقطاي” مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، الذي اعتبر خلال كلمة له أن “تعلم اللغة العربية انتشر بمستوى غير مسبوق في تركيا، نظراً لأنها من أهم اللغات في العالم”.

إقبال من الأتراك على الكتب والروايات العريية

وبالرغم من أن المعرض خاص بالكتاب العربي إلا أن الإقبال من قبل الأتراك كان جيداً في اليوم الأول، إذ يقول “محمد طه العثمان” صاحب دار موزاييك للدراسات والنشر خلال حديثه لحرية برس: إن “إقبال الأتراك على الكتب العربية والروايات كان كبيراً جداً، حتى أن البعض منهم كان لديه اهتمامات بالشعر العربي وهذا مؤشر جيد جداً ويدل على اهتمام الأتراك باللغة العربية”.

وبدورها “عائشة غل” وهي مواطنة تركية زارت المعرض، تقول لحرية برس: إنها “تجيد اللغة العربية وتستطيع القراءة والكتابة بشكل جيد، وهذا ما دفعها لزيارة المعرض، لكي تقتني كتب وروايات عربية من أجل أن تطور لغتها العربية ولتتعرف أكثر على الأدب العربي”.

تراجع في أعداد دور النشر المشاركة ونقص في مواضيع الكتب

شهد المعرض هذا العام تراجعاً في أعداد دور النشر المشاركة، كما لوحظ أيضاً وجود شح في الكتب المتعلقة ببعض المواضيع، يقول” أحمد الأحمد” أحد زوار المعرض إن “المعارض المقامة في الوطن العربي أو خارجه، ضعيفة جداً في طرح الكتب المتعلقة بالمواضيع العلمية، وهذا ما لمسته من خلال بحثي عن مجموعة كبيرة من المواضيع العلمية، ولكن للأسف لم أجدها وكذلك بعض الأشخاص كانوا مهتمين بذات المواضيع ولكن أيضاً لم يجدوها”.

ويضيف “هنالك تزايد من ناحية الكمية ولكن هنالك تراجع من ناحية النوعية وهذا يدل على أن الموضوع أصبح تجارياً عند البعض، بدل أن يكون تفرع علوم وتوسيع ثقافة مجتمع وإضافة علمية أو أدبية”.

 12 - حرية برس Horrya press
جانب من زوار معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي – عدسة أمجد الساري – حرية برس©

فعاليات دعم نفسي للأطفال واليافعين

لم يختلف المعرض هذا العام عن سابقاته بهذا الخصوص، فقد شهد أيضاُ مشاركة فرق مختصة بالدعم النفسي والاجتماعي، تقول “فاطمة عبدالكريم” مديرة الفعاليات في منظمة “لأنك إنسان” المشاركة في المعرض، إن “المنظمة تقدم خدمات متنوعة لفئات الأطفال واليافعين، أبرزها الألعاب والفنون، بالإضافة للقسم المسرحي الذي نستخدمه لطرح مواضيع هادفة تهم الناس مثل التحرش الجنسي بالأطفال والتنمر بالمدارس”.

وتضيف “بالنسبة لليافعين لدينا عدة نشاطات نقدمها لهم منها مسابقة الشطرنج وألعاب الذكاء والكتابة الإبداعية” مشيرة إلى أن “الهدف منها هو دعمهم نفسياً وتحفيزهم على النجاح”.

من الجدير بالذكر أن معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي يعتبر أكبر معرض دولي للكتاب العربي خارج الدول العربية، وعملت تركيا خلال السنوات الماضية على رفع وتيرة تنظيم المعارض والمهرجانات الثقافية العربية في بلادها، وذلك نظراً لازدياد أعداد الجاليات العربية في تركيا والتي يبلغ عددها بحسب الإحصائيات أكثر من خمسة ملايين مقيم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة