عائلة فلسطينية سورية تواجه خطر الترحيل من أربيل إلى سوريا

لاجئون
فريق التحرير24 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
Erbil International Airport - حرية برس Horrya press
مطار أربيل الدولي – أرشيف

احتجزت السلطات في مطار أربيل بإقليم كردستان العراق، عائلة فلسطينية سورية عقب ترحيلها من تركيا.

وذكرت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا، أن اللاجئ الفلسطيني السوري “فادي خالد نصرالله” من مخيم اليرموك، يواجه وعائلته المؤلفة من زوجته وطفليه، خطر الترحيل إلى سوريا.

ونقلت المجموعة عن زوجة نصرالله “مريم إبراهيم”، بأنهم كانوا في لبنان وغادروها من مطار بيروت إلى أربيل في إقليم كردستان العراق، وبعد أسبوع حاولوا دخول تركيا للهجرة إلى أوربا، عبر تأشيرة تسمح لهم بالنزول “ترانزيت” في مطار اسطنبول.

إلا أن ماحدث بعد ذلك، أن السلطات التركية اكتشفت الأمر وقامت باحتجازهم ليوم واحد، وثم ترحيلهم إلى الوجهة التي أتوا منها (أربيل)، حيث احتجزتهم السلطات في المطار لترحيلهم إلى لبنان وهناك سيتم ترحيلهم إلى سوريا.

وذكرت مجموعة العمل بأنها ناشدت المنظمات والجهات الحقوقية والإنسانية ومنظمة التحرير والفصائل الفلسطينية للتدخل والحَول دون ترحيل العائلة من أربيل.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة