عائلة سورية تقضي غرقاً في بحر إيجة

2019-06-20T23:13:56+03:00
2019-06-20T23:25:55+03:00
لاجئون
فريق التحرير20 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
halap - حرية برس Horrya press
صورة متداولة للأطفال الذين قضوا غرقاً مع والدتهم في بحر إيجة

حرية برس

قضت عائلة سورية غرقاً اليوم الخميس، في البحر المتوسط خلال محاولتها اللجوء من تركيا إلى ألمانيا.

وقد لقيت عائلة محمد الدالي من بلدة الزربة بريف حلب، والمؤلفة من الأب محمد وزوجته وثلاثة أطفال، حتفها بعد غرق القارب الذي يقلهم إلى أوربا في البحر.

وأفاد أحد أقرباء العائلة ويدعى “محمد اليوسف” بأنهم علموا بخبر وفاتهم عبر مقطع فيديو على اليوتيوب، مشيراً إلى أن الأب بقي حياً ولكنه الآن موقوف لدى السلطات التركية بعد أن تم إسعافه، في حين غرق باقي أفراد العائلة في بحر إيجه بين اليونان وتركيا.

وأضاف اليوسف بأن العائلة تنحدر من بلدة الزربة، وكانوا من سكان مدينة حلب، قبل نزوحهم ثم لجوئهم إلى تركيا، وعقب عام ونصف قرروا الهجرة إلى ألمانيا.

يُشار إلى أن أعداداً كبيرة من السوريين لقوا حتفهم غرقاً خلال محاولتهم اللجوء إلى أوروبا، ولكن لم تصدر أي إحصائية دقيقة بعددهم من بين المهاجرين الذين غرقوا في البحر المتوسط.

وبحسب إحصائية للأمم المتحدة فقد غرق نحو 1500 مهاجر في عام 2018، في حين تجاوز عدد المهاجرين الغرقى في السنوات الأربع الماضية 10 آلاف مهاجر.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة